جوجل فاي “مشروع فاي سابقًا” يبدأ دعم أغلب الهواتف الذكية من بينها أيفون

1٬278

بعد ثلاث سنوات من إطلاق الخدمة لأول مرة، عززت شركة جوجل اليوم من رسمية خدماتها الخلوية اليوم وذلك بعد تحول مشروع Project Fi إلى شيء أكثر طموحًا وحصوله على اسم جديد ليتابع مسيرته به وهو اسم جوجل فاي Google Fi.

 

الشيء الجديد المثير أن خدمة جوجل فاي ستدعم المزيد من الهواتف -الكثير من الهواتف- بما في ذلك هواتف أيفون وغالبية أجهزة أندرويد، وهذه ليست المرة الأولى التي تعمل فيها خدمة جوجل فاي مع أجهزة أبل، فيمكنك الحصول على بطاقة SIM للبيانات فقط ومخصصة لأجهزة أيباد، ومن الناحية الفنية تعمل بطاقة SIM دائمًا على هواتف أيفون شريطة أن تقوم بتعديل إعدادات البيانات على الهاتف.

 

ما هي خدمة جوجل فاي؟

 

عبارة عن شريحة اتصال SIM يتم وضعها في هاتفك الذكي وتحمل رقمًا رسميًا مسجلًا، وتعمل في الكثير من الدول التي تجاوز عددها 170 دولة حول العالم، تعطيك هذه الشريحة اتصالًا عالميًا من خلال الشبكة المحلية وليس الإنترنت، وتعطيك رسائل مجانية في كل دول العالم، وتعطيك إنترنت من خلال مزودي الخدمة المحليين بالتعاون مع شركة جوجل.

 

كم تتكلف خدمة جوجل فاي؟

 

تعتمد تسعيرة الخدمة على عادات الاستخدام الشخصي، فهي أرخص من شركات الاصتال الأخرى إذا أردت اتصالًا دوليًا جيدًا، فهي تكلف حوالي 20 دولارًا للاتصال غير المحدود والرسائل النصية، و10 دولارات لكل جيجا بايت من البيانات، وتوفر الخدمة مجانًا إذا تجاوزت 6 جيجا بايت مع بطء السرعة بعد تجاوز 15 جيجا بايت.

 

تدعم جوجل الهواتف مباشرة جميع العملاء الجدد، على الرغم من أن الشركة تزعم بأن الدعم في مرحلته التجريبية ويتطلب بعض الخطوات الإضافية للإعداد، وسيكون هناك تطبيق للخدمة على أجهزة iOS وذلك لتسهيل العملية.

 

بالنسبة لهواتف أندرويد، يجب أن تكون عملية الإعداد أكثر وضوحًا، فبعد أن تحولت خدمة Fi إلى مشغل شبكة جوال أكثر تقليدية، فإن خدمة العملاء لابد أن تحدث عبر الإنترنت أو عبر الهاتف.

 

مهما كانت الشبكة التي تعمل عليها من الناحية الفنية، فإن جوجل تسمح للأشخاص الذين لديهم هواتف تعمل بنظام أندرويد 9 بتوجيه بياناتهم عبر شبكة VPN خاصة، ولا يزال لدى خدمة جوجل فاي بعض المهام المتعلقة بشركات الجوال الأخرى عندما يتعلق الأمر بإضافة ميزات أخرى كدعم إرسال الرسائل النصية ومشاركة الأرقام بين لأشياء مثل الساعات الذكية.