جوجل تغلق مشروع Dragonfly الخاص بإنشاء محرك بحث صيني

يبدو أن شركة جوجل الأمريكية توقفت أخيرًا عن طموحها بتوفير محرك بحث للصين، بعدما أعلنت مؤخرًا عن إغلاق مشروع Dragonfly على لسان نائب الرئيس للسياسة العامة كاران بهتيا.

 

جاء الإعلان عن إغلاق المشروع أثناء جلسة استماع أمام لجنة قضائية من مجلس الشيوخ هذا الأسبوع، وأكّد المتحدث باسم عملاق البحث أنّ الشركة ليس لديها خطط لإطلاق خدمة بحث داخل الصين، وأنّ العمل توقف داخل المشروع تمامًا، حسب Buzzfeed.

 

مشروع Dragonfly

 

منذ نشأة مشروع محرك البحث الصيني وجوجل غامضة حوله، وحسب بعض الوثائق المسربة في وقت سابق فإنّ تطبيق البحث الخاص بجوجل في الصين كان سيحدد مواقع الويب المحظورة تلقائيًا بواسطة الجدار الناري الشهير الخاص بالصين والذي يطلق عليه Great Firewall، ثم يزيلها ببساطة من نتائج البحث.

 

بالطبع سيشمل ذلك معلومات عن حرية التعبير والمعارضة السياسية في البلاد، وكذلك إي إشارات سلبية للحكومة هناك.

 

وكانت جوجل أكّدت في وقت سابق أنّها تعمل على مشروع يحمل الاسم Dragonfly في خريف العام الماضي، ولكنّها لم تحدد وظيفته أو تفصح عن أي تفاصيل حوله، عدا قولها أن التطوير يسير بشكل جيد.

 

لكن بمجرد تسريب بعض المعلومات حول المشروع، واجهت الشركة انتقادات من مختلف الجهات السياسية والحقوقية، ونظمت منظمة العفو الدولية احتجاجًا على المشروع بينما طلب الكونجرس رئيس الشركة “سوندار بيشاي” لاستجوابه.

 

على الرغم من أنّ هذا المشروع يسلّط الضوء على قدرات جوجل الهائلة في أنشطة مشكوك بها أخلاقيًا، إلّا أنه يثبت أيضًا أن الشركة عادةً ما تستمع إلى تعليقات مختلف الجهات حول خدماتها.

 

أبسط مثال على ذلك ما حدث في العام الماضي عندما وقعت جوجل عقدًا ضخمًا مع وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاجون”، وبعده مباشرةً قام أكثر من 4,000 موظف بالشركة بتوقيع عريضة ضد الصفقة كما غادر عشرات المهندسين الشركة. ونتيجة لذلك تعهدت جوجل بعدم تجديد العقد.

 

لكن في حالة مشروع Dragonfly نحن لا ندري ما السبب وراء التوقف، هل هو غضب الموظفين داخل الشركة، أو الضغوطات التي تعرضت لها جوجل من السلطات الغربية والجهات الحقوقية المختلفة، حتى الآن الأمور ليست واضحة لنا.