جوجل تغلق شبكة جوجل بلس الاجتماعية بعد تسريب بيانات نصف مليون مستخدم

1٬016

تعرضت الشبكة الاجتماعية جوجل بلس إلى ثغرة أمنية كشفت عن بيانات شخصية لما يصل إلى 500 ألف مستخدم يستخدمون هذا الموقع في الفترة ما بين 2015 إلى 2018 وأعلنت شركة جوجل عن أنها لم تجد دليلًا واحدًا على سوء استخدام هذه البيانات.

 

على الرغم من عدم الإساءة للبيانات، فقد استجابت الشركة للحادث وخططت لإغلاق الشبكة الإجتماعية بشكل دائم، ولم تكشف الشركة عن الثغرة الأمنية عندما قامت بإصلاحها في شهر مارس لأن الشركة لم تكن ترغب في دعوة التدقيق التنظيمي من المشرعين وذلك وفقًا لتقرير أصدرته صحيفة وول ستريت، وأكدت الصحيفة أن الرئيس التنفيذي لشركة جوجل ساندر بيتشاي اطلع على قرار عدم الكشف عن النتائج بعد أن أقرّت لجنة داخلية هذه الخطة.

 

قالت شركة جوجل أنها عثرت على الخطأ كجزء من مراجعة داخلية أطلق عليها اسم مشروع Strobe وبدأت عملية التدقيق في وقت سابق من العام الجاري وفحصوا عمليات الوصول إلى بيانات المستخدم في حسابات جوجل بلس بواسطة مطوري برامج آخرين.

 

أعطى هذا الخطأ التطبيقات إمكانية الوصول إلى المعلومات المتعلقة بالملف الشخصي والتي يُمكن وسمها بأنها خاصة، وتشمل هذه التفاصيل عناوين البريد الإلكتروني والجنس والعمر والصور والحالة وأماكن المعيشة والمهن وقد كان هناك أكثر من 438 تطبيق لديه حق الوصول إلى واجهة برمجة التطبيقات ولهذا أكدت جوجل أنها لا تمتلك أي دليل على أن مطوري البرمجيات أنفسهم كانوا على دراية بهذه الثغرة الأمنية، ونتيجة لذلك قررت الشركة الاستغناء عن نسخة المستهلك من الشبكة الاجتماعية جوجل بلس.