جهاز Liver4Life: يمكنه الحفاظ على الكبد لمدة أسبوع قبل زرعه

التقنية الحالية يمكنها الحفاظ على الكبد فقط لمدة 24 ساعة

باستخدام التقنية الحالية، لا يمكن الاحتفاظ بالكبد البشري المتبرَع به من أجل عملية الزرع إلا لمدة 24 ساعة، وفي كثير من الأحيان، إذا كان الكبد تالفًا أو مريضًا فلا يمكن إجراء عملية زرع، لكن ذلك يُمكنه أن يتغير قريبًا.

 

طور معهد وايس مشروعًا أطلق جهاز Liver4Life والذي يمكنه المساعدة في الحفاظ على كبد الإنسان المصاب لمدة أسبوع واحد، ويمكنه كذلك إصلاح الضرر.

 

اقرأ أيضًا >> كل ما تريد معرفته عن الأجهزة القابلة للارتداء

 

في مقال بمجلة نيتشر، أوضح الباحثون من جامعة زيوريخ كيفية محاكاة الآلة لوظائف الجسم الأساسية من أجل إبقاء الكبد على قيد الحياة، حيث يقوم الجهاز بحقن الأنسولين والجلوكاجون للتحكم في مستويات الجلوكوز، وهي وظيفة يُشرف عليها عادة البنكرياس، بدلًا من الكليتين، ويوفر غشاء غسيل الكلى إزالة النفايات، ومولد الأكسجين يشغل دور الرئتين والمغذيات تحل محل الأمعاء ومضخة تعمل بمثابة قلب عامل، وتقوم الآلة بنقل الكبد بشكل مستمر لتقليد الحركات التي قد تحدث بسبب الحجاب الحاجز.

 

اقرأ أيضًا >>  شركة ناشئة تستخدم الذكاء الاصطناعي في تطوير العقاقير الطبية

 

قام الباحثون أولًا باختبار آلة التروية هذه باستخدام كبد خنزير، وبعد ذلك حصلوا على 10 أكباد بشرية تم رفضه من قبل جميع المستفيات في أوروبا وكان من الممكن التخلص منها. تعافى نحو 6 من أصل 10 أكباد، وتم الحفاظ عليها بنجاح لمدة أسبوع واحد، وهو أطول بكثير من المعتاد في الأساليب الحالية، والتي تستلزم تبريد الكبد لتقليل وظيفةا لتمثيل الغذائي، كما أظهرت الأكباد انخفاضًا في علامات الإصابة والالتهابات بعد يوم أو يومين في الجهاز.

 

هناك الكثير من العمل الذي يتعين القيام به قبل أن يتم نقل الكبد المحفوظ في جهاز Liver4Life إلى البشر، لكن مع وجود هذه الفرصة فإن هناك المزيد من الحالات التي يُمكن إنقاذها سواء كانت مصابة بأمراض الكبد أو السرطان.