جنرال موتورز تنوي استثمار 2.2 مليار دولار في السيارات الكهربائية وذاتية القيادة

في الأسبوع الماضي، كشفت شركة كروز التابعة لمجموعة جنرال موتورز عن the Origin لتكون أولى السيارات ذاتية القيادة بدون عجلة قيادة أو بدالات، وفي هذا الوقت وعد الرئيس التنفيذي للشركة Dan Ammann بالكشف عن تفاصيل الإنتاج في وقت لاحق، ويبدو أنّ هذا الوقت قد حان مع إعلان جنرال موتورز عن نيتها استثمار 2.2 مليار دولار في السيارات الكهربائية وذاتية القيادة من خلال مصنع Detroit-Hamtramck.

 

بالإضافة إلى سيارة the Origin سوف يعمل هذا المصنع على إنتاج سيارات دفع رباعي وشاحنات صغيرة تعمل بالكهرباء بالكامل، وتُخطط جنرال موتورز لإطلاق 20 طراز بحلول عام 2023، على أن تكون أولها شاحنة تعمل بالكهرباء ستدخل حيز الإنتاج في 2021.

 

ثم يتبعها بعد ذلك إنتاج سيارة Cruise Origin الكهربائية ذاتية القيادة التي تم الكشف عنها في سان فرانسيسكو الأسبوع الماضي، حسب ذا فيرج.

 

استثمار 2.2 مليار في السيارات الكهربائية

 

يُمثّل هذا تحركًا جديدًا بالنسبة لجنرال موتورز التي كانت تُخطط لإغلاق منشأة Detroit-Hamtramck في يونيو 2019، ولكنها غيرت مسارها بعد مناقشات مع نقابة عمال السيارات المتحدة في الخريف الماضي.

 

ويعمل في المصنع حوالي 900 شخص يعملون على إنتاج أربعة طرازات، منها شيفروليه إمبالا، وكاديلات سي تي 6، وكانت هذه المنشأة واحد من خمس مصانع في أميركا الشمالية أعلنت جنرال موتورز عن إغلاقها في وقت سابق. قبل أن تعود الشركة في قرارها وتُعلن عن إيقاف مؤقت لعدة أشهر تبدأ في نهاية فبراير بالتزامن مع بدء أعمال التجديد.

 

يُعد هذا الإعلان هو ثاني أكبر إعلان من جنرال موتورز في الشهور الأخيرة، ففي ديسمبر كشفت الشركة عن شراكة مع إل جي لإنتاج البطاريات من أجل سياراتها الكهربائية، في استثمار يصل إلى 2.3 مليار دولار يدخل في بناء منشأة جديدة في ولاية أوهايو الأميركية. وسوف تعمل هذه المنشأة على إنتاج البطاريات اللازمة للسيارات الكهربائية التي سيتم تصنيعها في مصنع Detroit-Hamtramck.

 

تجدر الإشارة إلى أنّ جنرال موتورز لم تُطلق أي سيارة كهربائية جديدة منذ Chevy Bolt في عام 2016، وتُخطط الشركة لتحويل كاديلاك إلى علامة تجارية مُختصة في السيارات الكهربائية عالية الجودة، أملًا في اللحاق بالشركات الأخرى في سوق السيارات الفارهة.