تيم كوك يُغير اسمه إلى Tim Apple على تويتر

رداً على خطأ الرئيس الأمريكي في اسمه

قام تيم كوك “الرئيس التنفيذي لشركة آبل الأمريكية” بتغيير اسمه على تويتر إلى Tim Apple في إشارة واضحة إلى الخطأ الشنيع الذي وقع فيه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عندما كان يتفوه باسمه في اجتماع تم بثه مؤخراً.

 

وكان كوك يحضر اجتماعاً استشارياً لمجلس سياسة القوى العاملة الأمريكية يوم الأربعاء الماضي مع الرئيس الأمريكي عندما أخطأ في اسمه، ومن هذا الحين لم تتوقف وسائل التواصل الاجتماعي عن الحديث حول هذه الزلة.

 

Tim Apple

 

تيم كوك من جانبه انضم إلى فاصل السخرية على منصات التواصل الاجتماعي وتحديداً على تويتر حيث قام بتغيير اسمه من تيم كوك إلى Tim Apple باستخدام شعار الشركة الأمريكية التقنية العملاقة.

 

وفي تقرير من موقع ذا فيرج جاء تصريح رئيس الولايات المتحدة الأمريكية كالتالي:

 

“سوف نقوم بفتح القوى العاملة لأننا يجب أن نفعل ذلك. لدينا العديد من الشركات القادمة، والناس مثل تيم – أنت تتوسع في جميع الأنحاء وتفعل أشياء أردت حقاً أن تفعلها منذ البداية.

 

“اعتدت أن أقول، تيم، يجب أن تبدأ في فعل ذلك هنا، وأنت تفعل بالفعل، لقد وضعتم بالفعل استثماراً كبيراً في بلدنا، نحن حقاً نقدّر ذلك كثيراً، تيم آبل”.

 

المثير للضحك في الأمر أنّ رئيس أقوى دولة في العالم “دونالد ترامب” من المفترض أن يكون على علم بشخص في شهرة الرئيس التنفيذي لأحد أكبر الشركات التقنية في العالم، لكن هيهات!

 

بالطبع قد يكون بمثابة زلة لسان فقط للرئيس الأمريكي، وأن تكون كلماته قد اختلطت عند خروجها من فمه، فقد يكون قصده أن يقول “تيم وآبل” بشكل منفصل، خاصةً وأنّه كان يحاول التعبير عن امتنانه لكلاً من تيم كوك وآبل.

 

لكن مُجدداً، نحن هنا نتحدث عن الرئيس الأمريكي وليس أي شخص عادي، وسواء كان هذه زلة اللسان هذه مقصودة أم لا، فإن اللحظة كانت محرجة بكل تأكيد، خاصةً مع جلوس رئيس آبل “تيم كوك” إلى جواره.

 

على أي حال، هي لفتة طريفة من رئيس عملاق التكنولوجيا الأمريكي في وقت معاناة آبل من انتقادات الكثير من المُحللين بسبب انخفاض مبيعات الآيفون، وعدم تقديمها جديد يُذكر، لكن رئيس آبل مازال متفائل بخصوص مستقبل الشركة.