تويتر تختبر إخفاء الرسائل الخاصة التي تعتقد أنّها مسيئة

يبدو أن تويتر تختبر إخفاء الرسائل الخاصة التي يعتقد نظام التحقق التلقائي الخاص بها أنّها مسيئة، ففي صورة GIF متحركة نشرها حساب الشركة الرسمي، أصبح هناك قسم جديد يُمكن رؤيته في مُجلد طلبات التراسل أو Message requests الموجود بالفعل داخل التطبيق، والذي تذهب إليه جميع الرسائل الواردة من مستخدمي تويتر الذين لا تتابعهم.

 

من هناك، لديك خيار عرض الرسائل الإضافية بما في ذلك الرسائل التي يُمكن أن تحتوي على محتوى مسيء، كما ستمنحك تويتر أيضًا اختصارًا لمسح أي رسائل لا ترغب في رؤيتها بسرعة.

 

إخفاء الرسائل الخاصة على تويتر

 

وأشارت الشركة في التغريدة “الرسائل الغير مرغوب فيها ليست رائعة […] لذا نحن نختبر فلتر في طلبات الرسائل الخاصة لإبقاء هؤلاء بعيدًا عن الأنظار.

 

تجدر الإشارة إلى أنّ تويتر لديها بالفعل ميزة فلترة مشابهة للردود على التغريدات، أعلنت عنها في وقت سابق من عام 2017. حيث يُمكن للمستخدم النزول إلى ردود أي تغريدة رائجة إلى حد ما، وسوف يجد – في بعض الأحيان – زر صغير يسمح له بعرض ردود إضافية بعنوان “قد تحتوي على محتوى مسيء”.

 

ومن المتوقع أن تقوم أداة تصفية الرسائل الخاصة الجديدة بحظر العديد من الرسائل بناءًا على استخدام الكلمات المسيئة فقط، لذا قد تعمل هذه الأداة في بعض الأحيان على حظر الرسائل الغير مسيئة والتي قد تحتوي على بعض العبارات البذيئة بين الأصدقاء، خاصةً مع الدراسات التي تشير إلى أنّ قوة الصداقة تتناسب طرديًا مع البذاءة بينهم!

 

تأتي الميزة الجديدة كجزء من سياسة تويتر الجديدة التي تهدف إلى تقليل مستوى المحتوى المسيء الذي يعاني منه بعض المستخدمين على شبكة التدوين المُصغّر.

 

وفي وقت سابق من هذا العام، كشفت الشركة أنّها أصبحت أفضل بخصوص تتبع التغريدات المسيئة تلقائيًا، بدلًا من الحاجة إلى انتظار الإبلاغ عنها بشكل مباشر من المستخدمين.

 

إن تم ما تُخطط له تويتر فهذا يعني أنّ شبكة التدوين المُصغّر ستكون قادرة على الحد من المحتوى المسيء الذي يتعرض له المستخدم في المتوسط، لكن في الوقت نفسه يجب الأخذ في الاعتبار أنّ تويتر تختبر العديد من المميزات مؤخرًا ولم تُطلق منها إلّا القليل.

 

اقرأ أيضًا حول تويتر: