توقعات بانخفاض مبيعات الهواتف الذكية 2.5 في المائة عالميًا

استمرت مبيعات الهواتف الذكية في الانخفاض عالميًا هذا العام، وحسب أرقام جديدة من جارتنر هناك توقعات بانخفاض مبيعات الهواتف الذكية بنسبة 2.5 في المائة لتصل إلى 1.5 مليار هاتف ذكي حول العالم.

 

يشير تقرير جارتنر إلى أنّ أسواق مثل اليابان، وأوروبا الغربية، وأمريكا الشمالية هي الأكثر انخفاضًا بنسبة 6.5، و5.3، و4.4 في المائة على التوالي.

 

توقعات بانخفاض مبيعات الهواتف الذكية

 

تأتي هذه التوقعات بسبب ما أشارت إليه عدّة تقارير في السابق، من بطء دورات التحديث، وارتفاع أسعار الهواتف الذكية الرائدة مقارنةً بالسنوات الماضية، وتباطؤ النمو الاقتصادي حول العالم عمومًا.

 

لدرجة أنّ السوق الأكبر للهواتف الذكية حول العالم (الصين) شهدت انخفاضًا هي الأخرى بينما تتعامل مع المشاكل الاقتصادية لديها.

 

وجاءت توقعات مبيعات الهواتف الذكية حول العالم كالتالي (الأرقام بالألف وحدة):

 

توقعات بانخفاض مبيعات الهواتف الذكية 2.5 في المائة عالميًا

 

تجدر الإشارة إلى أنّ الحظر الذي فُرض على هواوي أثر كثيرًا على هذه الأرقام، على الرغم من استمرار نمو هواوي نفسها على صعيد الإيرادات، بفضل قوة علامتها التجارية في بلدها الأم (الصين).

 

لكن الشركة تعاني في الخارج بسبب الحظر الذي فرضته عليها الولايات المتحدة الأمريكية، بعدم التعامل مع الشركات الأمريكية، وربما يظهر تأثير هذا الحظر في المستقبل.

 

في الوقت نفسه، هناك توقعات بنمو المبيعات في العام القادم بفضل ظهور الهواتف الذكية التي تدعم  تقنيات اتصالات الجيل الخامس، حيث خرجت أجهزة مثل LG V50، بينما تستعد المزيد من الشركات لطرح هواتف ذكية تدعم اتصالات الجيل الخامس.

 

لكن في رأي الشخصي لن يؤثر هذا كثيرًا في نمو المبيعات، حيث أن شراء هاتف بهذا السعر المرتفع – عادةً ما تزيد على 1,000 دولار أمريكي – ليس في مقدور الكثير من المستخدمين حول العالم.

 

على أي حال، ننتظر ما ستكشف لنا عنه الشهور القليلة القادمة، خاصةً مع صدور العديد من الهواتف الذكية الرائدة الجديدة، حيث ننتظر هاتف سامسونج اللوحي Galaxy Note 10 في السابع من أغسطس الجاري، وهواتف الآيفون الجديدة من آبل في وقت ما هذا الخريف.

 

اقرأ أيضًا حول مبيعات الهواتف الذكية: