تقنية USB 4 الجديدة قد تنقل البيانات بسرعة 40 جيجا في الثانية

تقنية USB 4 الجديدة – 

وفاء بالوعد الذي قطعته Thunderbolt 3 عام 2017، فقد منحت شركة انتل مواصفات التوصيل البيني عالي السرعة لمنتدى “USB-IF”وهي مجموعة اصطناعية تطور مواصفات USB واتخذت منصة USB-IF المواصفات لكي تقوم تشكيل أساس تقنية USB 4 وهو المعيار التالي لتقنية USB خلفًا لـ USB 3.2.

 

لا يعمل Thunderbolt 3 فقط على مضاعفة النطاق الترددي لتقنية USB 3.2 من 20 جيجا بايت/ثانية إلى 40 جيجا بايت/ثانية فقط وإنما يُمكنك من استخدام بروتوكولات البيانات وعرضها المتعدد في نفس الوقت، ونتوقع أن تكون مواصفات USB 4 مجموعة شاملة لمعياري Thunderbolt 3 و USB 3.2 وبالتالي دمج جميع عائلات بروتوكولات USB التقليدية بما في ذلك الجيل USB 3.2 وبروتوكول Thunderbolt 3 في منفذ واحد، وهذا يُترجم إلى دعم مجموعة كاملة من السرعات المختلفة.

 

أعلنت شركة انتل في وقت سابق أن منصة آيس ليك التابعة لها، والتي من المقرر إنطلاقها في وقت لاحق من العام الحالي ستعمل على دمج كل أجهزة التحكم بتقنيتي Thunderbolt 3 وUSB 3.1، وفي الوقت الحالي يتطلب استخدام Thunderbolt 3 شريحة إضافية، والتكامل في النظام الأساسي يعني أن بناة النظام لم تعد بحاجة إلى اختيار تضمين رقاقة إضافية أو عدم تضمينها، فقدرتها على استيعاب ذلك سيكون مدمجًا بالداخل ونتوقع رؤيتها عالميًا في وقت قريب.

 

تدعم معايير USB4 البرمجيات الخاصة والمثبتة على الأجهزة، والتي تعمل على دعم فصل البيانات التي يتم دفعها للأجهزة إلى قناتين، ومن الجيد أن التقنية الجديدة ستدعم الأجهزة والكابلات إلى جانب المنافذ وستحتاج التقنية الجديدة إلى كابل من نوع USB-C.

 

من المتوقع كذلك أن تدعم تقنية USB 4 العديد من الأنظمة الخاصة بالبيانات والعرض وذلك لتحقيق أقصى استفادة من سرعة البيانات، وبفضل الماوصفات الجديدة ستتمكن المنافذ الجديدة من إرسال إشارات بدقة 4K HDR عبر كابلات USB ولك بسرعات قد تصل إلى 40 جيجا بايت في الثانية.