تقنية BMW i Interaction EASE تُسهّل التفاعل مع السيارة

أثناء تواجدها في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية CES 2020، شاركتنا BMW بعض التفاصيل بخصوص تقنية i Interaction EASE التي طورتها بالاشتراك مع Designworks، وتهدف إلى تسهيل التفاعل الطبيعي مع السيارات الذكية المستقلة لتحقيق أقصى استفادة من الوقت الذي يقضيه السائق أو الراكب أثناء السفر.

يقول نائب رئيس BMW للتصميم، السيد أدريان فان هويدونك حول هذه التقنية “تستعرض تقنية BMW i Interaction EASE كيف ستكون المواصلات في المستقبل بمجرد أن تُصبح القيادة الذاتية شائعة: فخمة، وإنسانية، وبديهية” وأضاف “حيث يبدأ الركّاب رحلتهم مع الشعور بأنّهم وصلوا بالفعل”.

أو بمعنى آخر، أصبح التفاعل مع السيارة أبسط من أي وقت مضى بفضل هذه التقنية، مع وجود مجموعة ذكية من أوضاع التشغيل المختلفة، وإمكانية التحكّم باللمس، والإيماءات، والكلام الطبيعي مع المساعد الذكي من BMW.

BMW i Interaction EASE

تُقدّم BMW تجربة فريدة من التفاعل بين السائق والسيارة بواسطة تقنية i Interaction EASE تم تبسيطها لتبدو طبيعية قدر الإمكان، ما بين التواصل اللفظي مع المساعد الذكي للسيارة، ونظام اكتشاف النظر الذي يعمل على الاستجابة لاحتياج الراكب بطريقة جديدة، حيث يُعالج الذكاء الاصطناعي المعلومات التي يتلقاها عبر مجموعة من المستشعرات، ثم يُفسّرها حسب حالة القيادة، والوقت، والموقع، وإشارات السيارة.

 

كذلك يُمكن لهذه التقنية عرض المعلومات الرقمية بطريقة البانوراما على الزجاج الأمامي، ومع دعم شبكات الجيل الخامس ستكون قادرًا على معرفة موقع السيارة بالضبط على الخريطة.

 

BMW iNEXT

بواسطة هذه التقنية يُمكن للمساعد الذكي التعرّف على الركّاب والترحيب بهم منذ اللحظة الأولى التي تطأ فيها أقدامهم داخل السيارة، وذلك بإضاءة خاصة للترحيب، وبعيدًا عن التقنية، استخدمت الشركة الألمانية مواد خام عالية الجودة لتوفير مستوى عالي من الراحة للركّاب.

شاشة كبيرة

أحد أهم المميزات في تقنية i Interaction EASE التي ستوضع في سيارات BMW المستقبلية، هي الشاشة الكبيرة التي ستوجد أمام منطقة جلوس الركّاب، والتي ستحتوي على ثلاثة أوضاع مُختلفة ما بين الاستكشاف، والترفيه، والسهولة، كل وضع منها له خصائصه الفريدة التي تعمل على تغيير الجزء الداخلي للسيارة، ودمج معلومات محيط السيارة مع توفير الترفيه أو الخصوصية أو الاسترخاء.