دراسة: تقنيات السيارات الذكية توفر 6.2 مليار دولار من تكاليف الوقود سنويًا

533243370
3٬114

السيارات الذكية

خلال رحلات السفر الطويلة خلال العام، قد يركز السائقون على الوصول إلى البيت بأي سرعة وليس على ما تستطيع تقديمه تقنيات السيارات الذكية لتوفير الوقود، فهناك الكثير من الدراسات التي تقيم تأثير الطاقة على التكنولوجيا الذكية في السيارات، فقد وضع الباحثون في معهد ستيفنز للتقنية عددًا من طرق توفير الوقود المحتملة والتي وفرت وحدها ما يقرب من 6.2 مليار دولار.

 

تقول ييجانة هايري، الأستاذة المساعدة في معهد ستيفنز أن الأمر ليس تافهًا فهذا يوفر ما بين 60 إلى 266 دولارًا في جيب مالكي السيارات كل عام أن لم يكن أكثر من ذلك، ناهيك عن بعض التوفيرات الإضافية التي تم إنشاؤها لكل سائق بسبب حركة المرور الأكثر سلاسة وكذلك عدد أقل من الحوادث والكفاءة الديناميكية الهوائية لجميع المركبات الأخرى على الطريق.

 

اقرأ أيضًا >> فورد تختبر تواصل السيارات ذاتية القيادة عن طريق الضوء

 

على الرغم من أن العديد من الدراسات قد نظرت في الآثار الاجتماعية للسيارات ذاتية القيادة ومستوياتها العالية من الأتمتة، فإن هذه الدراسة هي الأولى التي تنظر في تأثير الطاقة على مستويات أقل من الأتمتة والتقنيات الفردية والتي يتم إدخالها بالفعل في سياراتنا، والشاحنات الصغيرة والسيارات الرياضية.

 

لمعرفة تأثير هذه التقنيات على توفير تكلفة الوقود قامت هايري وأعضاء الفريق بإجراء مراجعة شاملة لجميع التأثيرات الخاصة بالطاقة والسلامة للسيارات المؤتمتة وتوفير بيانات دقيقة للتنبؤ بكيفية تأثير هذه الميزات على استهلاك الوقود على مستوى البلاد.

 

اقرأ أيضًا >> انفوجرافيك: أبسط مكونات السيارات ذاتية القيادة وفائدة كل منها

 

باستخدام هذه البيانات، قاموا بتحليل الفوائد والتكاليف المرتبطة بكل تقنية والتي تم تصنيفها إلى ثلاث مجموعات: أنظمة الإنذار (مثل الخروج من الحارات والنقط العمياء والتصادم الأمامي والكشف عن حد السرعة وتحذيرات المرور) وأنظمة التحكم (السرعات التكيفية والمكابح) وأنظمة المعلومات (نظام المساعدة في اصطفاف السيارات وتوجيه المسار الديناميكي).

 

في عملهم، الذي نُشر مؤخرًا في سجل أبحاث النقل، أظهر الفريق أن محركات السيارات ذاتية القيادة تقلل من استهلاك الوقود بنسبة 102 إلى 450 لتر في العام لكل سيارة وهذا يوفر ما بين 6 إلى 23% من متوسط استهلاك الوقود في الولايات المتحدة على سبيل المثال، وهذا يوفر مبلغًا من المال لصاحب السيارة.

 

مع مواسم العطلات وكثرة الرحلات يتزايد الازدحام المروري ونقص مواقف السيارات وبطء حركة السير ناهيك عن التوهان في الطرق إلى وجهتك، ويؤكد الفريق أن معرفة الوقت والمكان الذي يكثر فيه الازدحام يجنبك السائقين الضغط الناتج عن الجلوس في الازحام واستنئاق الهواء الملوث واتخاذ القرارات السليمة في الرحلات.