تقرير أرباح أبل: أيفون لم يعد المصدر الأساسي لأرباح أبل

أعلن اليوم عن تقرير أرباح أبل للربع الثالث من عام 2019، فقد بلغت إيراداتها وأرباحها للسهم الواحد ما يقرب من 53.8 مليار دولار بواقع 2.18 دولار للسهم الواحد، وقفزت هذه الإيرادات  بمعدل 1% على أساس سنوي. بلغت إيرادات قطاع أيفون ما يقرب من 25.99 مليار دولار مقارنة بنحو 29.47 مليار دولار للعام السابق، وهذا يعني أن قطاع أيفون لم يعد المصدر الأساسي لأرباح الشركة ولم يصل حتى إلى نصف إيرادات الشركة وهذه المرة الأولى منذ عام 2012.

 

حصلت وحدة الخدمات الأكثر أهمية على نصيب 11.46 مليار دولار من العائدات، كما شهد قطاع التقنية القابلة للارتداء ارتفاعًا كبيرًا في الأرباح وذلك بفضل مبيعات الجيل الثاني من سماعات ايربود، وقد أكد المدير التنفيذي تيم كوك أنه  سيتم دمج أقسام الخدمات والتقنيات القابلة للارتداء والاكسسوارات.

 

بلغت الإيرادات من مبيعات أجهزة ماك نحو 5.82 مليار دولار، وبلغت مبيعات أجهزة أيباد نحو 5.023 مليار دولار وبذلك ارتفعت من قيمة 4.634 مليار دولار خلال العام الماضي في هذا الوقت.

 

اقرأ أيضًا >> كيف يُمكن زيادة عمر بطارية أيفون لأطول فترة ممكنة؟

 

أشار تيم كوك أنه أفضل ربع ثالث على الإطلاق، فقد شهد ارتفاعًا كبيرًا في إيرادات الخدمات وتسارع نمو في قطاع التقنيات القابلة للارتداء، وأداء قوي لأجهزة أيباد وماك وتحسن في اتجاهات أيفون، وسيشهد العام الحالي نموًا أكبر مع تزايد إطلاق المنصات والخدمات.

 

من المتوقع أن يجذب الربع المالي المقبل من أبل المزيد من الاهتمام، حيث سيتضمن مبيعات تشكيلة هواتف أيفون الجديدة وخدمتي اشتراك جديدة محتملة وهما تلفاز أبل + وأبل أركيد، وتتوقع الشركة ارتفاع أرباحها ما بين 61 و64 مليار دولار، كما يتوقع أن تشمل أجهزة أيفون الجديدة تقنيات كاميرا أكثر تطورًا وعدسة كاميرا ثالثة فائقة الجودة.

 

ولكن نظرًا لأن المستهلكين يحملون هواتفهم لأطول فترة ويقومون بالترقية من حين لآخر، فإن إطلاق هواتف أيفون جديدة لن يحفز المبيعات بنفس الطريقة التي كان عليها الأمر من قبل، لهذا بدأت الشركة التركيز على الخدمات الاستهلاكية مثل آيكلاود ومتجر التطبيقات وموسيقى أبل وأبل باي لتنويع مصادر الدخل.

 

اقرأ أيضًا >> انفجار هاتف أيفون 6 في يد فتاة يسفر عن أضرار طفيفة

 

من المقرر طرح خدمة أبل تي في بلس (رد شركة أبل على نتفليكس) وأبل أركيد (منصة الألعاب المشتركة المنافسة لجوجل ستاديا) في الخريف القادم، لكن أبل لم تعلن بعد عن توقيت أكثر تحديدًا، ومن المقرر إطلاق بطاقة ائتمان تحمل علامة أبل والتي طُوّرت بالتعاون مع شركة جولدمان ساكس بحلول نهاية الصيف.

 

أما بالنسبة لخطوط ماك، فقد أشيع أن أبل ستقدم جهاز ماك بوك برو عالِ الدقة بمقاس شاشة 16 بوصة في الخريف القادم، ووالذي سيبدأ تجنب مشاكل الشركة مع لوحات مفاتيح butterfly والتي لاقت سمعة سيئة مؤخرًا.

 

في وقت سابق من هذا الشهر، قدمت شركة أبل طلبًا للحكومة الأمريكية لاستبعاد مكونات جهاز ماك برو القادم من حروب الولايات المتحدة والصين التجارية، ولكن الرئيس ترامب رفض ذلك يوم الجمعة، وتدعي أبل أن التعريفات الحالية على البضائع المستوردة من الصين ستؤدي إلى خفض مساهمة أبل الأمريكية الاقتصادية.