تقارير المستهلكين تعيد تسلا إلى قائمة السيارات الموصى بها بعد تحسين الموثوقية

 

تحسنت موثوقية سيارات بتسلا النموذج 3 والنموذج S بشكل مرضٍ بعد تغير في نتائج تقارير المستهلكين في تسلا بحيث يمكن لتقارير المستهلك الآن التوصية بالنموذجين،  حيث اكتسبت شركة تسلا شعبية واسعة على الأرض، وحققت ارتفاعًا بأربع نقاط في آخر مسح سنوي لموثوقية السيارات من قبل منصة كونسيومر ريبورتس ويرجع الفضل في ذلك إلى التحسينات التي طرأت على الموديل 3.

 

أعلنت منصة كونسيومر ريبورتس يوم الخميس الماضي عن نتائج المسح السنوي لموثوقية السيارات والتي تعتمد على البيانات التي تم جمعها من أعضاء المنظمة حول تجاربهم مع أكثر من 400 ألف سيارة، ويغطي المسح أكثر من 300 نموذج.

 

اقرأ أيضًا >> الكشف عن شاحنة cybertruck الكهربائية من تسلا في 21 من نوفمبر الجاري

 

لا توصي منصة التقارير بالنموذج إكس من سيارات تسلا، حيث يأتي في مرتبة متدنية بين الطرازات الأقل موثوقية في الاستطلاع.

 

يأتي ذلك بعدما أشارت تقارير المستهلك في فبراير الماضي إلى أنها لم تعد قادرة على التوصية بموديل 3 من سيارات تسلا بسبب مشاكل متعلقة بالطلاء والأجزاء المعدنية والجسم، مما أثار بعض الأسئلة حول الموثوقية.

 

اقرأ أيضًا >>  مفاجآت في تقرير أرباح شركة تسلا للربع الثالث

 

احتلت شركة لكزس المرتبة الأولى تليها مازدا وتويوتا وبورش وجينيسيس، ولا تزال شركة تسلا في المرتبة الثالثة في الجزء السفلي من الاستطلاع، وتم تصنيفها الآن في مرتبة 23 من أصل 3- علامة تجارية تم مراجعتها في الاستطلاع السنوي.

 

يقول جيك فيشر، كبير مديري اختبارات السيارات في منصة التقارير:

 

“لقد واجهت سيارة تسلا موديل 3 صعوبة خلال العام الماضي، حيث قامت الشركة بتغييرات متكررة في التصميم ورفعت الإنتاج لتلبية الطلب، لكن مع استقرار الإنتاج، شهدنا تحسينات على موثوقية طراز 3 وإس والتي تتيح لنا الآن التوصية بهما”.

 

بينما جاءت شركة كاديلاك في المركز الأخير، وشهدت الشركات أكورا وفولكس واجن انخفاضًا حادًا في أعقاب طرح السيارات المعاد تصميمها، واحتلت فولكس واجن المرتبة 27، حيث تراجعت تسع نقاط عن العام الماضي بسبب مشاكل الموثوقية.

 

كانت شركة دودج واحدة من العلامات التجارية الأكثر موثوقية تحسنًا في الاستطلاع السنوي، حيث ارتف تصنيفها 13 نقطة لتتصدر أفضل 10 علامات تجارية بعد سنوات من اعتبارها كعلامة تجارية ذات تصنيف متدني.