تفوّق معالج سناب دراجون 865 من كوالكوم على معالج أبل A13

غالبًا ما يقال أن معالجات أبل تفوق جيلين على الأقل عن المعالجات المتوفرة لنظام أندرويد، وتصنع كل من سامسونج وهواوي وميديا تك معالجات قوية لأجهزة أندرويد مثل سامسونج إكزينوس 990 وميديا تك دايمنستي 1000، لكن المنافس الأقرب لشركة أبل من حيث الأداء كان في الغالب شركة كوالكوم مع مجموعة سناب دراجون، وتحديدًا الأسطورة معالج سناب دراجون 865 الجديد.

 

من خلال اختبار السرعة Speed Test G، اتضح أن معالج سناب دراجون 855 كان له أداء مشابها لمعالج أبل A11 الموجود في هواتف أيفون 8، لكن بمقارنة معالج أبل A13 الموجود في هواتف أيفون 11 كانت معالجات سناب دراجون 855 أبطأ بنسبة 25% تقريبًا.

 

أجري الاختبار على هاتف نموذجي يدعى كونا والذي ياتي بشاشة حجم 5.9 بوصة وبنظام تشغيل أندرويد 10 مع ذاكرة وصول عشوائي 12 جيجا بايت وذاكرة تخزينية 128 جيجا بايت.

 

اقرأ أيضًا >>  كوالكوم تعلن عن معالج سناب دراجون 865 الجديد مع دعم 5G منفصل

 

لكن كل ذلك كان على وشك التغيير، فهناك شيئان مهمان هذا العام، أولهما زيادة أداء المعالج أبل A13 عن النسخة السابقة له بنسبة 5% تقريبًا، كما تمكن معالج سناب دراجون 865 من تقديم زيادة في السرعة بنسبة 20% عن المعالجات الموجودة حاليًا، وهذا قد يكون عقبة أمام أبل في الفترة القادمة، أي أن قفزة كوالكوم تعني تنافس المعالجين في نفس الفئة.

 

اقرأ أيضًا >> معالج كوالكوم سنابدراجون 855 بلس مُصمم للألعاب والواقع الافتراضي

 

أطلق معالج سناب دراجون 865 في أوائل ديسمبر 2019، وبعد وقت قصير من إطلاقها، سمحت لبعض المنشورات باختبار أداء المعالج 865 باستخدام جهاز كوالكوم ريفيرنس، وهو في الأساس هاتف نموذجي تقوم كوالكوم بتصنيعه للاختبار، وهو لطيف بالنسبة للمنظور الجمالي، لكنه يحتوي على إعداد مناسب لمعالجات سناب دراجون 865 بما في ذلك المودم والذواكر العشوائية والتخزين الداخلي.