تغريم تطبيق تيك توك بقيمة 5.7 مليون دولار لانتهاكه خصوصية الأطفال

4٬455

تطبيق تيك توك – 

في قرار صدر اليوم عن لجنة التجارة الفيدرالية FTC، غُرمت منصة تيك توك بغرامة قدرها 5.7 مليون دولار بسبب انتهاك قوانين خصوصية الأطفال في الولايات المتحدة، وسيؤثر ذلك في كيفية عمل التطبيق لمن هم دون سن الثالثة عشر.

 

في تحديث التطبيق الذي أصدر اليوم، سيتاح لجميع المستخدمين التحقق من أعمارهم وسيتم توجيه الأطفال الأقل من 13 عامًا إلى تجربة منفصلة وأكثر تقييدًا داخل التطبيق والتي تحمي معلوماتهم الشخصية وتمنعهم من نشر مقاطع الفيديو عبر منصة تيك توك.

 

تعتبر هذه أسوأ أوقات تيك توك، فقد جاء الحكم في نفس اليوم الذي بدأت فيه المنصة الترويج لسلسلتها الجديدة من الأمان المصممة للمساعدة في إبقاء مجتمعها على علم بأدوات الخصوصية والأمان الخاصة بهم.

 

تبحث لجنة التجارة الفيدرالية في منصة تيك توك منذ أن كانت تعرف بين المستخدمين باسم ميوزيكالي والحكم نفسه بشأن المنصة مع اسمها القديم وليس الجديد.

 

في الربيع الماضي، أحالت وحدة مراجعة إعلانات الأطفال -مجموعة ذاتية التنظيم- هذه الدعوى إلى لجنة التجارة الفيدرالية لانتهاكها قانون خصوصية الأطفال في الولايات المتحدة من خلال جمع المعلومات الشخصية للمستخدمين دون سن 13 دون موافقة الوالدين.

 

المؤسف أمام وحدة مراجعة إعلانات الأطفال أن تطبيق ميوزيكالي لم يعد موجودًا من الناحية الفنية، فقد تم الاستحواذ عليه من قبل شركة ByteDance في عام 2017 وأغلق التطبيق نفسه في منتصف عام 2018 ودمجت قاعدة المستخدمين الخاصة به إلى منصة تيك توك، لكن قضاياها التنظيمية تبعتها إلى منزلها الجديد.

 

وفقًا لقانون خصوصية الأطفال في الولايات المتحدة، لا يمكن لمشغلي التطبيقات ومواقع الويب التي تستهدف المستخدمين الشباب الذين تقل أعمارهم عن 13 عامًا جمع البيانات الشخصية مثل عناوين البريد الإلكتروني والموقع الفجغرافي وغير ذلك من المعلومات دون موافقة رسمية من الوالدين.

 

وعلى عكس القانون، طلب تطبيق ميوزيكالي من المستخدمين عناوين البريد الإلكتروني ورقم الهاتف واسم المستخدم والسيرة الذاتية القصيرة وصورة شخصية، كما سمح لهم باستقبال وإرسال رسئل صخية خاصة مما سمح لجميع المستخدمين بشكل عام بالتعرف على معلومات شخصية حساسة عن الأطفال.

 

وكذلك كانت هناك ممارسات تسمح للمستخدمين بالتعرف على المستخدمين القريبين منهم ضمن دائرة نصف قطرها 50 ميلًا، وأكد رئيس اللجنة أن مسؤولي التطبيق -المعروف الآن باسم تيك توك- علموا أن العديد من الأطفال كانو ايستخدمون التطبيق ولكنهم فشلوا في السعي للحصول على موافقة الوالدين قبل جمع الأسماء والمعلومات الشخصية الأخرى.

 

المزيد من المواضيع التقنية