تعرّف على تاريخ أجهزة تلفاز سامسونج منذ عام 1938 وحتى عام 2019

11٬430

تضم شركة سامسونج مجموعة من الشركات التي يقع مقرها في كوريا الجنوبية وتنتج ما يقرب من خُمس إجمالي صادرات البلاد مع التركيز بشكل أساسي على الصناعات الإلكترونية والثقيلة والبناء والدفاع.

 

بلغت مبيعات سامسونج في عام 2007 حوالي 174 مليار دولار من جميع متعلقاتها حول العالم وكان ذلك مبلغًا كبيرًا للغاية، وساهمت كثيرًا في تطوير تقنيات صناعة شاشات التلفاز لتوفير تجربة مستخدم جديرة بالاهتمام، وبحلول عام 2008 كانت سامسونج في صدارة منتجي شاشات التلفاز في العالم لمدة وصلت إلى تسعة أرباع متتالية.

 

تاريخ شركة سامسونج

 

بدأ إي بيونج تشول -مؤسس الشركة- شركة سامسونج بمبلغ 30 ألف وون (27 دولارًا أمريكيًا) في الأول من مارس عام 1938 كشركة تجارية مقرها تايجو وبدأت الشركة الصغيرة المؤلفة من 40 موظفًا يتاجرون ويصدرون البضائع المنتجة في مدينة وحولها مثل الأسماك والخضروات الكورية المجففة والشعرية الخاصة بهم.

 

في عام 1947، نمت الشركة وسرعان ما توسعت إلى سيول لكنها تأثرت بالحرب الكورية قليلًا، وبعد الحرب بدأ المؤسس بتكرير السكر في بوسان قبل التوسع في المنسوجات وبناء أكبر مصنع للصوف في كوريا آنذاك،  وأصبح التنويع استراتيجية ناجحة لنمو شركة سامسونج.

 

دخلت سامسونج صناعة الإلكترونيات عام 1960 بتشكيل العديد من الأقسام التي ركزت على الإلكترونيات بشكل كبير من أشباه موصلات واتصالات وإلكترونيات استهلاكية وغيرها، وبنت الشركة منشآتها الأولية في سوون بكوريا الجنوبية عام 1970 حيث بدأت إنتاج أجهزة التلفاز الأبيض والأسود.

 

هذه بعض المقتطفات من تاريخ سامسونج الطويل مع شاشات التلفاز وصولًا إلى ما هي عليه الآن:

 

تاريخ أجهزة تلفاز سامسونج من 2006 إلى 2016
تاريخ أجهزة تلفاز سامسونج من 2006 إلى 2016

 

السنوات الأولى لأجهزة اللتفاز

 

أُنتجت أولى أجهزة التلفاز في ثلاثينيات القرن العشرين وكانت التقنيات بدائية وأحجام الشاشات صغيرة مع عمليات بث محدودة، وخلال السنوات الأولى من ظهور التلفاز، لم يكن من الممكن مشاهدة البرامج إلا في الولايات المتحدة وأجزاء من أوروبا وآسيا، وفي الوقت نفسه بدأ مؤسس سامسونج شركته كما نبهنا سابقًا كشركة تجارية عملاقة لكن ما لبثت أن تحولت إلى شركة إلكترونية.

 

 سامسونج تتحول إلى صناعة التلفاز

 

مع حلول نهاية الحرب العالمية الثانية، انتشرت أجهزة التلفاز بشكل كبير في العديد من المنازل الأمريكية وانفجرت شعبيته في أنحاء أوروبا على مدى عقد بعدها، وبحلول منتصف الستينيات بدأ التلفاز الملوّن يحل محل التلفاز الأبيض والأسود.

 

في كوريا، وكذلك في أجزاء أخرى من آسيا كان التلفاز لا يزال غير معروفًا على نطاق واسع، وسعى مصنعون أمريكيون وأوروبيون لبيع أجهزة التلفاز في كوريا وساعدهم في ذلك الحكومة الكورية، وكانت شركة سامسونج من الشركات التي استفادت بشكل كبير من هذه الاتفاقية.

 

اقرأ أيضًا >> الإعلان عن شاشات سامسونج QLED لعام 2019 رسمياً

 

بداية عصر تلفاز سامسونج

 

على الرغم من أن البث الأول في كوريا حدث في عام 1963، إلا أن البرامج التلفزيونية الموثوقة والمتكررة لم تكن متوفرة حتى أوائل السبعينيات في عام 1970، وخرجت شركة سامسونج من تجارة التصدير إلى إنشاء مجموعة سامسونج للإلكترونيات.

 

في نفس العام، طورت الشركة أول تلفاز لها، وهو نموذج أبيض وأسود يعرف باسم P-3202 وكانت مبيعاته سريعة لتبني المستهلكون الكوريون هذه التقنية الجديدة، وبحلول عام 1976، أنتجت الشركة أكثر من مليون تلفاز أبيض وأسود للبيع في كوريا.

 

تلفاز سامسونج المُلوّن

 

في عام 1977، بدأت شركة سامسونج في تصنيع وتصدير أجهزة التلفاز الملونة في جميع أنحاء آسيا، وبحلول عام 1978، أنتجت الشركة أكثر من 4 مليون جهاز تلفاز أبيض وأسود وكان ذلك أكثر من أي شركة أخرى في العالم، وبحلول عام 1982، أنتجت سامسونج أكثر من مليون جهاز تلفزيون ملون و10 مليون وحدة بالأبيض والأسود في جميع أنحاء العالم،  وبدأ تاريخ أجهزة تلفاز سامسونج في ذلك الوقت.

 

على الرغم من أن تقنية الأبيض والأسود كان قد عفا عليها الزمن في أمريكا الشمالية وأوروبا خلال هذا الوقت، لا يزال هناك طلب كبير على أجهزة التلفاز أكثر من أي نوع في العديد من المناطق النامية في آسيا وأمريكا الجنوبية.

 

سامسونج تُصبح رائدة في مجال صناعة التلفاز

 

في عام 1987، أنشات الشركة معهد سامسونج المتقدم للتكنولوجيا لزيادة تركيزها على البحث وتطوير منتجات جديدة، ونظرًا لتخفيف قوانين التجارة الدولية طوال التسعينيات، استمرت سامسونج في تصدير أجهزة التلفاز في جميع أنحاء العالم.

 

دخلت الشركة في شراكة مع شركة سوني خلال هذه الفترة وذلك لإنشاء شاشات عرض كريستال LCD وقدمت تجارب مشاهدة أكثر وضوحًا للمستهلكين، وطوال أواخر تسعينيات القرن الماضي، كانت شركة سامسونج تطوّر أكبر شاشات LCD في العالم بمقاس 30 بوصة.

 

اقرأ أيضًا >> شاشات سامسونج تعرض إعلانات ضمن مقاطع الفيديو التي تشاهدها

 

في عام 1998، بدأت الشركة في إنتاج طرازات الشاشة المسطحة، وكذلك الخط الأول من التلفزيونات الرقمية في العالم، وطوال أوائل القرن الحادي والعشرين، استمرت سامسونج في قيادة صناعة التلفاز حول العالم مع ابتكارات أنحاف شاشات التلفاز في العالم عام 2002 وأول شاشة LCD تعمل على الوجهين في عام 2006.

 

31 مارس 2007: أطلقت سامسونج سلسلة تلفزيونات LED H6350 الذكية والتي كانت مدعومة بمعالج رباعي النواة يعمل بسرعة البرق ويقلل من تأخير عملية العرض ويسرع عملية التحميل والتنقل بطريقة أكثر سلاسة.

 

31 مارس 2008: أطلقت سامسونج سلسلة تلفزيونات LED H6300 الذكية بمقاس 48 بوصة والذي عمل كمركز اتصال ذكي تمت ترقيته لتنظيم المحتوى الخاص بك، وذلك لتسهيل العثور على ما تبحث عنه وتسهيل التعامل أكثر مما مضى.

 

31 مارس 2009: أطلقت سامسونج سلسلة تلفزيونات LED H4000 والتي تحتوي على تقنية لضبط سطوع الصورة تلقائيًا على التلفاز.

 

31 مارس 2010: أطلقت سامسونج سلسلة تلفزيونات HU8550 والتي احتوت على تقنية حصرية توفر جودة UHD والتي تصل إلى 4K لتنبض بالحياة بشكل لا يصدق، وكانت بدقة أربعة أضعاف الدقة الماضي.

 

31 مارس 2011: أطلقت سامسونج سلسلة تلفزيونات LED H6300 وهي الأسرع والأذكى وبدقة HD كاملة.

 

 

31 مارس 2013:  أطلقت سامسونج سلسلة تلفزيونات H8000 التي تجعلك تنخرط بالصورة وكأنك جزء منها وتوفر رؤية محيطية مثالية مع رؤية أوضح للصورة بأكملها من كل زاوية.

 

31 مارس 2014: أطلقت شركة سامسونج سلسلة تلفزيونات A بحجم 110 بوصة وتقدم دقة تصل إلى 4K (دقة فائقة الوضوح) وكانت الشاشات عالية الدقة حينئذ تعرض الصورة بدقة 1000 بكسل على الشاشة ولكن هذه الشاشات قدمت دقة وصلت إلى 4000 بكسل وأطلقت كذلك أول شاشات التلفاز المنحنية بهذه الدقة.

 

خلال عام 2014:قدمت سامسونج أول شاشات التلفاز المنحنية وسمحت للمستخدمين بالتعديل بين كونها منحنية أو مسطحة لتقديم تجربة مشاهدة مثالية.

 

عام 2016: قدمت شركة سامسونج شاشات SUHD التي تقدم مستوى جديد من السطوح وتجربة لونية رائعة، فقد ضاعفت شدة الإضاءة عن الإصدارات السابقة لمرتين ونصف وكذلك دقة الألوان إلى 64 مرة وذلك بفضل تقنية النقاط الكمومية.

 

تاريخ أجهزة تلفاز سامسونج - عام 2019
تاريخ أجهزة تلفاز سامسونج – عام 2019

ما تقدمه سامسونج الآن: تتميز شاشات سامسونج QLED الآن بتوفيرها أعلى مستوى لوني والتي قد تصل إلى دقة 8K وترقية كبيرة في تقنيات الذكاء الاصطناعي مع معالج رسوميات بدقة 8K كذلك.