تعرف على مواصفات ساعة إل جي الذكية G Watch R

لم يعد عالم الأجهزة القابلة للارتداء أمراً حديثاً بعد الآن فقد قامت العديد من الشركات بإطلاق الجيل الثاني من ساعاتها الذكية بمساعدة جوجل ومنصتها أندرويد وير، وواحدة من هذه الأجهزة هي ساعة إل جي الذكية LG G Watch R، وخلافاً لمعظم الساعات الذكية فإن هذه الساعة تمتلك مظهراً دائرياً مما يجعلها مشابهة أكثر للساعات العادية، ويبدو واضحاً أن إل جي ألقت نظرة على الساعات التقليدية لكي تطلع على النواحي التصميمية .

التصميم

تم استخدام ثلاث أنواع من المواد في تصميم G Watch R حيث استخدم الجلد الأصلي في صناعة الرباط، والمعدن من أجل الوجه الأمامي للساعة، والبلاستيك من أجل الوجه الخلفي، وتندمج كل هذه المواد معاً لتعطي مظهراً أنيقاً وجذاباً إلا أنه لا يتفوق بالطبع على التصميم المميز للساعات التقليدية الموجودة في السوق، ففي الوقت الذي يشعرك الهيكل بالثقة من الناحية التصميمية يعتبر الرباط محبطاً للآمال بعض الشيء نظراً لأنه متين بعض الشيء مما يصعب خلع الساعة، كما أن الساعة ككل لا تعد ممتازة من حيث الجودة التصميمية، لكن من الناحية الأخرى فإن هذا الرباط قابل للتغير أي أنه يمكنك اختيار أي رباط آخر يناسب ذوقك واستخدامك.

ويعود التشابه بين هذه الساعة والساعات التقليدية للمظهر الدائري وللزر الموجود على اليمين والذي يؤدي الضغط عليه إلى تشغيل أو إطفاء الساعة، كما أن الضغط عليه لمدة طويلة ينقلك إلى قائمة الإعدادات، وإضافة إلى ذلك تعد G Watc R مقاومة للماء حتى عمق متر واحد لمدة 30 دقيقة.

بالنسبة للحجم تبلغ أبعاد هذه الساعة 46.4 x 53.6 x 11.1 ميليمتر وهي تعد منطقية ومناسبة للرجال لكنها قد تبدو كبيرة أو ثقيلة بعض الشيء بالنسبة للسيدات.

الشاشة

قد تكون موتورولا الشركة الأولى التي تطلق ساعة ذكية دائرية إلا أننا شعرنا بالإحباط بعض الشيء عند رؤيتنا بأن الشاشة بحد ذاتها ليست دائرية بشكل كامل حيث يوجد خط أفقي كبير في أسفلها، لكن مع ساعة G Watch R فإننا لا نواجه هذه المشكلة حيث تتمتع بشاشة دائرية تماماً بدقة 1.3 POLED وأبعاد 320 x 320 بكثافة 247 بكسل للبوصة الواحدة، وتتميز هذه الشاشة أيضاً بست مستويات للسطوع لكنها خلافاً لساعة موتورولا Moto 360 لا تمتلك حساس الإضاءة المحيطة مما يعني أنها غير قادرة على أن تضبط السطوع الخاص بها بالاعتماد على الإضاءة المحيطة.

وخلافاً لساعة إل جي الأخرى G Watch فإن شاشة هذه الساعة لا تتمتع بزجاج Gorilla Glass لحمايتها إلا أن الحواف البارزة حول الشاشة يجب أن تكون كافية لحمايتها من الصدمات الناتجة عن الاستخدام اليومي لها.

عند شرائك هذه الساعة سوف تكون في وضع التشغيل كي تقوم باستخدامها كأي ساعة عادية لكن هذا يستنزف البطارية فمن الأفضل لك إطفائها، ويمكنك تشغيلها مرة أخرى عندما تريد بالنقر عليها أو بالضغط على الزر الموجود على يمين الساعة أو برفع معصمك إلى وجهك كما لو كنت تنظر إلى الساعة رغم أنه يجب عليك أن تقوم بهذه الحركة بشكل واضح حتى يقوم الحساس بالتقاطها.

واجهة المستخدم والأداء

تعمل هذه الساعة بنظام أندرويد وير والذي لم تمض فترة طويلة على إطلاقه أي أنه مايزال في بدايته ولذلك فإن الخيارات المتاحة فيما يتعلق بالتطبيقات محدودة بعض الشيء ويوجد حوالي 100 تطبيق فقط على متجر Play Store.

وإذا لم تكن تملك فكرة عن نظام أندرويد وير فإن أفضل طريقة لك لتخيله هو أن تعتبره امتداداً للمساعد الافتراضي Google Now، فالأوامر الصوتية وخصائص البحث هي أحد الميزات الأساسية في هذا النظام كما أن المعلومات التي تتلقاها على هاتفك الذكي سوف تراها أيضاً على ساعتك الذكية، فعلى سبيل المثال سوف تظهر لك كل من معلومات الطقس وأسعار البورصة ورحلات الطيران والحجز وغيرها.

يتم التنقل بين هذه المعلومات كلها عبر النقر والمسح إلى الأعلى والأسفل وإلى اليمين واليسار والذي يعد سهلاً للغاية، لكن لسوء الحظ إن كنت تملك العديد من التطبيقات فإن الحصول على المعلومات قد يستغرق وقتاً طويلاً لدرجة مزعجة للغاية إلا أن هذه المشكلة قد يمكن حلها بفضل بعض الشركات التي تقوم بتصميم تطبيقات إطلاق أندرويد وير.

ولإجراء البحث الصوتي كل ماعليك هو أن تقول كلمة ” حسناً جوجل Ok Google” عندما تكون الشاشة في وضع التشغيل أو أن تنقر على الشاشة الرئيسية مرة واحدة، ومن ثم يتم إرسال الاستفسار أو الأمر الذي تبحث عنه إلى هاتفك عبر البلوتوث والذي سيجري البحث على الإنترنت ومن ثم يقوم بإخبارك بالنتائج، وبالطبع فإن الوقت المستغرق هو أطول بعض الشيء من استخدام Google Now على هاتفك الذكي إلا أنها مقبولة رغم ذلك.

إضافة لذلك تتميز هذه الساعة بعداد للخطوات وحساس لضبط معدل ضربات القلب والذي يجب عليك أن تبقى ساكناً دون حركة لمدة تتراوح بين 7-15 ثانية حتى تحصل على نتائج دقيقة.

المعالج والذاكرة

تمتلك G Watch R معالجأً 1,2 جيجاهرتز من نوع Qulacomm Snapdragon 400 بذاكرة وصول عشوائي 512 ميغابايت قادراً على تشغيلها بشكل جيد دون أي بطء، وقد ينخفض معدل عرض الإطارات قليلاً إلا أن الأداء بشكل عام أكثر من جيد.

وبالنسبة لسعة التخزين الداخلية تمتلك هذه الساعة ذاكرة بحجم 4 جيجابايت ولا تدعم بطاقات الذاكرة الخارجية.

الاتصال

ليس لهذه الساعة أي فائدة عند استخدامها لوحدها حيث تحتاج ليتم ربطها مع هاتف ذكي بنظام أندرويد 4.3 أو أحدث والذي يتم بواسطة تقنية بلوتوث 4.0، ويمكن للساعة والهاتف الذكي أن يبقيان متصلين ببعضهما على مسافة 30 قدم وحتى خلال الجدران.

ولكي تعمل الساعة الذكية بشكل متوافق مع هاتفك فإنه يتوجب عليك أن تقوم بتثبيت تطبيق أندرويد وير من متجر Play Store والذي يمكنك استخدامه لتثبيت تطبيقات أخرى من أجل مزامنها مع G Watch R.

الوسائط

لا يمكنك الاستماع إلى الموسيقى بواسطة G Watch R نظراً لأنها لا تمتلك أي مكبرات صوت لكنك تستطيع أن تتحكم بتشغيل الأغاني على هاتفك الذكي رغم أنها لا تقدم الكثير من خيارات التحكم فكل مايمكنك فعله هو إيقاف مؤقت، السابق/التالي، وإضافة لذلك لا يوجد معرض للصور كما لا يمكنك تشغيل مقاطع فيديو أيضاً.

المكالمات

خلافاً لساعة سامسونج Gear 2 والتي تستطيع إجراء المكالمات بواسطة مكبرات الصوت والميكروفون فإن G Watch R سوف تقوم بالاهتزاز عندما يرن هاتفك كما يمكنك أن تقبل المكالمة أو ترفضها فقط لكنه يتوجب عليك أن تخرج هاتفك حتى ترد على المكالمة، أي أن دور هذه الساعة يكمن في تنبيهك للمكالمات فقط.

عمر البطارية

 تتمتع هذه الساعة ببطارية ليثيوم 410 ميلي أمبير والتي تعد أفضل من بطارية ساعة Gear S (300 ميلي أمبير) وبطارية موتو 360 (330 ميلي أمبير)، ويجب أن تكون كافية لتشغيل الساعة لمدة يوم كامل من الاستخدام الشديد ولمدة يومين من الاستخدام الطبيعي، ويمكن شحن هذه الساعة بواسطة جهاز شحن بمنفذ micro USB.

الخلاصة

رغم أنه مايزا الوقت باكراً حتى تمتلك الساعات الذكية شعبية جارفة فإنه من الجائز القول أن ساعة إل جي G Watch R تشكل تطوراً ملحوظاً عن الجيل السابق الأمر الذي يعود في جزء كبير منه إلى نظام جوجل أندرويد وير، كما أن قدرة إل جي على تصنيع ساعة ذكية محققة لكلا الصفتين (الساعة والذكية) هي بفضل المظهر الجميل لها.

لكن التحدي الأكبر الذي يواجه معظم الساعات الذكية وخصوصاً G Watch R هو السعر بالطبع، ومازالت هذه الساعة في المراحل الأولى من طرحها في الأسواق ولذا فإنه لا يوجد سعر محدد بشكل واضح إلا أنه من المرجح أنها ستباع بسعر 350$ مما يجعلها الساعة الذكية الأغلى ثمناً، ولو لم تكن ساعة موتو 360 تمتلك بعض المشاكل والنواحي السلبية فيما يتعلق بالخط الأفقي الموجود على الشاشة وعمر البطارية المنخفض نسبياً لكانت تفوقت على ساعة إل جي G Watch R، لذا فإذا كنت تتطلع إلى مزيج من التصميم الجميل والأداء القوي فإن G Watch R هي الخيار الأمثل.

يمكنكم مشاهدة مقطع فيديو حول هذه الساعة الذكية في الأسفل.