تعاون بين بايدو وفولفو لتطوير السيارات ذاتية القيادة في الصين

34

تعاونت شركة بايدو الصينية العملاقة مع شركة فولفو لتطوير الجيل الرابع من السيارات ذاتية القيادة، والتي من المتوقع أن تصل إلى الطرق في الصين بحلول عام 2020. تعتزم شركة بايدو المعروفة بصفتها محرك البحث الأكثر شعبية في الصين تطوير منصة أبولو 3.0 مفتوحة المصدر لتعمل داخل الدولة.

 

من المتوقع أن تصبح الشركة أكبر مستخدم لتقنية السيارات ذاتية القيادة ببساطة بسبب حجم السوق الكبير جدًا، ستقوم فولفو بتصنيع السيارة، وعلى شركة بايدو أمر تطوير برنامج القيادة الذاتي والذي تطوره في ظل منافسة كبيرة مع عدد من الشركات الأخرى ذات الوزن الثقيل.

 

ليست بايدو الشركة الوحيدة التي تتعامل معها شركة فولفو في تطوير السيارات ذاتية القيادة، فقد أبرمت فولفو شراكة مع شركة Zenuity لتطوير سيارات شبه آلية مثل XC90، وتعاونت كذلك مع شركة أوبر لتطوير سيارات الأجرة الروبوتية.

 

نحو هذا الصدد تحدث الدكتور ياتشيت تشانع، رئيس شركة بايدو قائلًا:

 

“منذ تأسيسها منذ قرن من الزمان، حافظت شركة فولفو على سلامة جوهرها ودفعت تطوير سُبل السلامة إلى الأمام بابتكاراتها الرائعة، ويسرنا أن شركة فولفو أصبحت شريكًا استراتيجيًا مع بايدو لتطوير سيارات الجيل الرابع المستقلة”.

 

يبدو أن عملية تطوير السيارات الذكية ذاتية القيادة ستختلف تبعًا لمنطقة الاختبار، وهذا هو السبب في تواجد شركة أودي خارج الولايات المتحدة، ولا ترغب في التعامل مع قوانين الولايات التي تعقد عملية التطوير، لكن مع الصين فإن منطقة بسيطة بداخلها قد تكون مساحة كبيرة للاختبار ولهذا تتجه إليها الكثير من الشركات، إلى جانب عدم وجود تعقيدات في إطلاق هذا النوع من السيارات الآلية.

 

تعمل شركة بايدو على تقنية القيادة الذاتية منذ عام 2013، وهي الآن في طور البحث عن شركاء في النماذج الأولية للسيارات داخل شوارع الصين، ولهذا استطاعت التعاون مع شركة فورد أيضًا لاختبار تقنيات القيادة الذاتية.

 

العنصر الأساسي الذي يساعد بايدو على ذلك قواعد الصين الصارمة في توفير البرمجيات والخرائط للشركات الخارجية، وبدون وجود بايدو فمن الصعب دخول هذه السوق العريضة.