تطبيق واتس آب يحارب المحتوى المزيف والمضلل بميزة جديدة داخل التطبيق

1٬655

كجزء من خطة مكافحة المعلومات المضللة المنتشرة عبر تطبيق واتس آب قامت الشركة بتدشين ميزة جديدة مفادها تحديد وتمييز الرسائل المعادة إرسالها إلى جهات اتصال أخرى عن الرسائل العادية، مع إضافة توقيت للرسائل المُرسلة من مستخدم لآخر وسيتم تعميمها على جميع الرسائل سواء النصية أو الصور أو الفيديو أو حتى الرسالة الصوتية.

 

سيساعد هذا السياق الإضافي على جعل الدردشات الفردية أسهل من حيث المتابعة، وستجعلك متأكدًا كذلك مما إذا كان صديقك أو قريبك قد كتب هذه الرسالة التي أرسلها أم مصدرها شخص آخر!

 

قبل إطلاق الميزة لجميع المستخدمين حول العالم، اختبر تطبيق واتس آب هذه الميزة الجديدة في الهند -التي تعتبرها الشركة أكبر أسواقها- والبرازيل حيث يستخدم التطبيق أكثر من 300 مليون شخص في البلدين. اهتمت الشركة كذلك بمكافحة انتشار الشائعات الفيروسية الخطيرة وكذلك شائعات اختطاف الأطفال وتجارة الأطفال الذين تنشر تفاصيلهم وصورهم خلال التطبيق. كذلك تكهن البعض بأن انتشار المعلومات المضللة عن لقاح الحمى الصفراء خلال التطبيق بين المستخدمين قد تسبب في عودة المرض بأعداد غير مسبوقة.

 

يعد هذا التحديث هو الأحدث من بين خطوات كثيرة لا تعد ولا تحصى في معالجة الأخبار المزورة، منها كذلك تقديم مكافآت نقدية للباحثين الذين يدرسون المعلومات الخاطئة المنتشرة عبر التطبيق والجدل المحلي لإنفاذ القانون ومؤسسات التحقق من الحقائق لمحاربة الأخبار المزيفة التي تنتشر عبر التطبيق.