تطبيق تيك توك يواجه تحقيقًا بشأن خصوصية البيانات بالمملكة المتحدة

تعرّض تطبيق تيك توك للتحقيق في المملكة المتحدة لمعرفة كيفية تعاملها مع سلامة وخصوصية المستخدمين الشباب، وقد أبلغت مفوضة الإعلام البريطانية إليزابيث دنهام لجنة برلمانية البارحة أن تطبيق الفيديو القصير ذو الشعبية الجارفة قد ينتهك قواعد وسياسات مؤسسة GDPR الخاصة بحقوق وحماية الأطفال.

 

حسبما ذكرت صحيفة الجارديان، بدأت المملكة المتحدة التحقيق بشأن التطبيق تيك توك في فبراير الماضي، وبعد فترة وجيزة من تغريم لجنة التجارة الفيدرالية التطبيق لانتهاكه خصوصية الأطفال.

 

اقرأ أيضًا >> جوجل وأبل يخضعان لأمر الحكومة الهندية ويحذفون التطبيق تيك توك

 

من بين المخاوف المتعلقة بالتطبيق، أن تطبيق تيك توك يُتيح للمستخدمين البالغين التواصل بحرية مع الأطفال، وهذا ما ليس حقًا للطفل، كما يجب تنقيح المقاطع المرئية كذلك التي تُعرض للأطفال عبر الإنترنت.

 

يواجه التطبيق تيك توك –المملوك من قبل الشركة الصينية بايتي دانس- انتقادات لاذعة في جميع أنحاء العالم بسبب انتهاكات خصوصية الأطفال، وقد كشفت إحدى التقارير الصادرة عن الجمعية البريطانية بارناردو أن المحتالين كانوا يستهدفون مستخدمين لا تتجاوز أعمارهم الثامنة مع رسائل جنسية صريحة، على الرغم من أن التطبيق يتطلب أن يكون عمر المستخدمين 13 عامًا أو أكبر من أجل نشر المحتوى.

 

اقرأ أيضًا >> تغريم التطبيق تيك توك بقيمة 5.7 مليون دولار لانتهاكه خصوصية الأطفال

 

حُظر التطبيق لفترة وجيزة في الهند وإندونيسيا بعد مخاوف فشله في حماية قاعدة المستخدمين الشباب من الحيوانات المفترسة والمعتدين، وإذا وجدت المملكة المتحدة أي خطأ يتعلق بتطبيق تيك توك فقد تواجه الشركة غرامات تصل إلى 4% من إيراداتها أي ما يقرب من 22.6 مليون دولار.