تطبيق تيك توك ينفق 100 مليون دولار لحماية أكبر أسواقه بالعالم

على الرغم من الدعوات لحظر تطبيق تيك توك -التطبيق الصيني الشهير في مشاركة الفيديو، في الهند- إلا أن  الشركة بدأت استثمار ما يقرب من 100 مليون دولار أخرى لإنشاء مركز بيانات خاص بها في البلاد.

 

يعتبر ذلك الاستثمار واحدًا من الاستثمارات التي تبلغ قيمتها مليار دولار، والتي خططت لها شركة بايت دانس، التي تقف وراء تطبيق تيك توك للهند على مدار السنوات الثلاث المقبلة.

 

هذه الخطوة استباقية لإظهار حسن النية بدلًا من مشروع قانون حماية البيانات الشخصية الهندي الموجود حاليًا في الأعمال، ومن المتوقع أن يُعرض مشروع القانون في البرلمان هذا العام.

 

اقرأ أيضًا >> تطبيق تيك توك يواجه تحقيقًا بشأن خصوصية البيانات بالمملكة المتحدة

 

وأكدت شركة بايت دانس علي اعترافتها بجهود الهند في تشريع قوانين جديدة تحمي البيانات، ولهذا تريد الشركة إنشاء مركز للبيانات بالهند. خلال الأسبوع الماضي، أرسلت الحكومة استبيانًا إلى كل من تيك توك وهيلو بشأن جمع البيانات وتخزينها من المستخدمين الهنود.

 

من شأن إنشاء مركز البيانات في الهند أن يقطع شوطًا كبيرًا لتهدئة أي مخاوف محتملة لدى الحكومة الهندية بشان التطبيق، وذلك بالتجسس على مستخدميها.

 

اقرأ أيضًا >> الحكومة الهندية تطالب جوجل وأبل بحذف تطبيق تيك توك من متاجرها

 

سعت وزارة الإلكترونيات وتكنولوجيا المعلومات إلى الحصول على استجابة من مشغلي تطبيقي تيك توك وهيلو بشأن العديد من القضايا، بما في ذلك ما إذا كانت الشركة تفكر في تخزين البيانات في الهند، وطلبت الوزارة معلومات بشأن التدابير التي اتخذتها الشركة لحماية المستخدمين الذين تقل اعمارهم عن 18 عامًا، ومن أي محتوى قد يكون خطيرًا.

 

مع وجود أكثر من 200 مليون مستخدم، تعد الهند أكبر سوق لتيك توك، وقد استحوذت على العديد من الخلافات على مدار الأشهر القليلة الماضية. ولدى الشركة مجموعة من التطبيقات متوفرة في أكثر من 150 سوقًا وبنحو 75 لغة.