تصميم جديد لسيارات الميني المستقبلية من شركة بي إم دبليو

أُنتجت سيارات الميني في عام 1959 لتكون أضيق وأبسط السيرارات ولها مميزات اقتصادية فعالة، لكن شركة BMW قد استكشفت عن مدى اختلاف سياراتها المستقبلية عن مفهوم السيارات عموماً، وهي على عكس سيارة رولز رويس الفاخرة أو نماذج تصميم شركة بي إم دبليو، لكن سيارة Mini سيكون الهدف التالي للشركة بعد إنتاج سيارات Vision Next 100 لبعض المستخدمين، وهي فائدة كبرى للمستخدمين في تقاسم السيارات.

 

بدأت شركة بي إم دبليو بالفعل اختبار خدمة تقاسم السيارات في لندن مع برنامج DriveNow وهي طريقة رائعة لوسائل المواصلات الذكية وهو تحد واضح سيارات الميني وهي تدعو لإنشاء سيارات مناسبة لجميع السائقين وكل شخص يشعر بأنها مخصصة له.

 

يُمكن للسيارة تغيير مظهاها الخارجي لإضافء لمسة شخصية مع محثات استشعار للتعرف على السائقين وتغيير شكلها الخارجي المناسب لكل شخص، ويمتد الاستشعار إلى البيئة المحيطة والتنبيه بوجود طرق وعرة، ويقدم هذا التصميم أيضاً شكلاً داخلياً رائعاً مع معلومات على الزجاج الأمامي، لكن في معركة السيارات الذكية في المستقبل تراهن شركة بي إم دبليو بالسيارات الاقتصادية الرائعة.