تصميم تويتر سطح المكتب الجديد يستلهم بعضًا من مميزات الموبايل

بدأت شبكة التدوين المُصغّر “تويتر” بإطلاق تصميم جديد على سطح المكتب، ويبدو أنّ تصميم تويتر سطح المكتب الجديد يجلب بعضًا من المميزات الرائعة الموجودة في تطبيقات الموبايل الخاصة بالشبكة.

 

مع تصميم تويتر سطح المكتب الجديد قامت الشركة بإضافة المزيد من خيارات التخصيص الإضافية، وتجربة انتقال بين التبويبات المختلفة تم تحديثها بالكامل.

 

وكان التصميم الجديد مُتاحًا للعديد من الأشخاص حول العالم لاختباره على مدار الشهور القليلة الماضية، لكن بدءًا من اليوم وفي خلال الأيام القادمة سيتم إطلاق التصميم الجديد لعموم المستخدمين، لكن على عكس التصميمات السابقة التي كانت تُطلقها تويتر، لن يكون هناك خيار للعودة إلى التصميم السابق حيث أن الانتقال إلى التصميم الجديد إجباريًا، وفقًا لتقرير ماشابل.

 

تصميم تويتر سطح المكتب الجديد

 

من أبرز المميزات التي تظهر في التصميم الجديد للموقع على سطح المكتب، انتقال شريط التنقّل إلى الجانب الأيمن – أو الأيسر على حسب اللغة التي تستخدمها – من الموقع، وهو يحتوي على القوائم، والمفضلة، وحساب المستخدم، وتبويب جديد للاكتشاف.

 

وتشير شركة تويتر إلى أنّ تبويب الاكتشاف الجديد تم جلبه من تطبيق الموبايل لعرض المزيد من مقاطع الفيديو الفورية، والموضوعات الرائجة محليًا.

 

وقامت الشركة أيضًا بتحديث الرسائل المباشرة بين المستخدمين حيث باتت تعرض المحادثات والرسائل المُرسلة في نفس النافذة، وهذا كله بالإضافة إلى ميزة “الوضع الليلي” وسيكون لها خيارين منفصلين.

 

صورة الوضع الليلي على تويتر في التصميم الجديد القادم لسطح المكتب

 

وكما ذكرنا سابقًا، استعارت تويتر بعضًا من مزاياها الموجودة في تطبيقات الموبايل لتحسين تجربة المستخدمين على نُسخة سطح المكتب، مثل زر “الشرارة” في شريط الرئيسية والذي يسمح لك بتغيير وضعية التغريدات التي تظهر لك، ما بين الوضع المُخصص بحيث تختار لك تويتر أكثر التغريدات مناسبةً لك، أو تعرض لك أحدث التغريدات حسب الترتيب الزمني مباشرةً.

 

كذلك وجود شريط التنقل في الجانب سوف يسهّل كثيرًا للمستخدمين الذين يمتلكون أكثر من حساب على تويتر من التبديل بين هذه الحسابات كما يفعلون على تطبيقات الموبايل، بدلًا من تسجيل الخروج ثم إعادة تسجيل الدخول في كل مرة.

 

وكانت آخر مرة تقوم فيها شبكة التدوين المُصغّر بتحديث تصميمها في عام 2014، وقتها أيضًا كانت تحاول الشركة أن توازن بين التصميم على الموبايل وسطح المكتب.