تسلا تستحوذ على شركة DeepScale لتعزيز قدرة القيادة الذاتية بسياراتها

 

استحوذت شركة تسلا على شركة DeepScale الرائدة في مجال رؤية الحاسوب والتي يُمكنها أن تساعد في تطوير السيارات بدون سائق بالكامل.

 

يُمكن لهذه الصفقة أن تساعد شركة تسلا في الوصول إلى هدفها في توفير سيارات مع أنظمة مساعدة متقدمة للسائقين الجدد وبما يكفي لأصحابها أن يستأجروها على أنها روبوتية كمنصة أوبر بدون سائق. مثلها مثل جميع شركات تصنيع السيارات، فإن تسلا محدودة بالموارد الحسابية التي يُمكنها دمجها في سياراتها.

 

اقرأ أيضًا >>  ماذا تعرف عن سيارة إنفيديا ذاتية القيادة؟

 

صممت تقنية DeepScale لمساعدة شركات تصنيع السيارات على استخدام معالجات منخفضة القوة، والتي تعتبر قياسية في معظم السيارات، ولتوفير رؤية حاسوبية دقيقة للغاية. تعمل هذه المعالجات مع أجهزة الاستشعار ورسم الخرائط والتخطيط وأنظمة التحكم للسماح للسيارات بمعرفة ما يجري حولها.

 

انضم فورست أياندولا، الرئيس التنفيذي لشركة DeepScale إلى تسلا كعالم كبير في مجال التعلّم الآلي، وقد حصل إياندولا على درجة الدكتوراه في الهندسة الكهربائية وعلوم الحاسوب من جامعة كاليفورنيا في بيركلي حيث كان يعمل على شبكات عصبية عميقة يُمكن أن تعمل على الأجهزة المحمولة ذات الذواكر صغيرة الحجم نسبيًا.

 

اقرأ أيضًا >>  كمبيوتر القيادة الآلية من تسلا أصبح متوفراً في جميع سياراتها الجديدة

 

أكد بعض الأشخاص كذلك (وهم على دراية بالصفقة عن قرب) أن شركة تسلا قد اشترت الشركة بشكل مباشر، لكنها رفضت الكشف عن الشروط الدقيقة للصفقة، وقد يساعد الاستحواذ على سد فجوة الإبداع في مجموعة القيادة الذاتية في تسلا بعد مغادرة قائد المجموعة ستيوارت باورز في مايو الماضي.

 

حتى إن كان بإمكان سيارات تسلا تطوير تقنية القيادة الذاتية، فإن التنظيم المسيطر والمتحكم بذلك لايزال يتطور.

 

جمعت شركة DeepScale في السابق 15 مليون دولار في سلسلة جولات يقودها صندوق الاستثمار ستيف كوهين وسيمنز وغيرهم، وقد استحوذت شركة تسلا على خمس شركات أخرى على الأقل بجانب DeepScale وهم سولا سيتي عام 2016 ومشروع تكنولوجيا البطاريات وماكس ويل تكنولوجيز في وقت سابق من العام الجاري.