ترقية اللابتوب الخاص بك – لماذا يجب عليه الترقية الآن؟

إذا كنت تملك حاسوب محمول (لابتوب) تستخدمه في مختلف الوظائف، سواء كان في تشغيل الألعاب أو الدراسة أو حتى في العمل، فإن ترقية اللابتوب الخاص بك هو أمر يجب وضعه في الحسبان من حين لآخر، خاصةً وأنّ الألعاب والبرامج الجديدة تحتاج إلى مواصفات داخلية حديثة لتشغيلها.

 

في العادة، يحتاج المستخدم إلى مرور قرابة الأربعة سنوات قبل أن يُفكّر في ترقية اللابتوب الخاص به، وإذا كنت تفكر في الترقية مؤخرًا فإنّ الوقت الحالي هو أنسب موعد لشراء لابتوب جديد، خاصةً مع العروض والخصومات الكثيرة المتوفرة بالتزامن مع موسم العودة للمدارس.

 

لماذا تحتاج إلى ترقية اللابتوب الخاص بك؟

 

إذا كنت مثلي، تستخدم اللابتوب في تشغيل الألعاب بالإضافة إلى القيام بوظائف أخرى، سواء كانت هذه الوظائف تخص العمل أو الدراسة، فأنت تحتاج إلى شراء لابتوب جديد قادر على تشغيل أحدث الألعاب على أعلى الإعدادات، وفي الوقت نفسه يستطيع تشغيل برامج أدوبي (مثل فوتوشوب وبريميير) أو برامج أوفيس بسرعة كبيرة.

 

وقد وضعت شركة إنفيديا هذه الأمور في اعتبارها عندما قررت طرح فئتي لابتوب جديدتين باسم GTX16 وRTX20 بالتعاون مع الشركات المُصنّعة للحواسيب المحمولة، حيث يمكن لهذه الأجهزة أن تُشغّل أقوى الألعاب الموجودة حاليًا على أعلى إعدادات، وتصل إلى عدد 100 إطار في الثانية بما يوفّر تجربة لعب سلسة بدون أي مشاكل، وفي الوقت نفسه هذه الأجهزة تحتوي على مواصفات تقنية داخلية (سواء كان المعالج أو الذاكرة العشوائية) قادرة على تشغيل كافة البرامج بسرعة كبيرة.

 

المميز هنا هو أنّ شركة إنفيديا راعت التنوع في الأسعار، فإذا كنت تمتلك ميزانية محدودة يمكنك الاختيار من أجهزة لابتوب GTX16 التي تبدأ من أقل من 800 دولار أمريكي تقريبًا، وتصل حتى 1300 دولار تقريبًا، أمّا إذا كنت تملك الميزانية الكافية لشراء لابتوب ألعاب قوي متعدد الوظائف، ففي هذه الحالة يمكنك استهداف فئة RTX20 الأعلى سعرًا بعض الشيء ولكن مقابل هذا السعر ستحصل على أداء أقوى بكثير.

 

ترقية اللابتوب الخاص بك - لماذا يجب عليه الترقية الآن؟

 

أهمية بطاقة الرسوميات

 

إذا كنت تنوي ترقية اللابتوب الخاص بك والحصول على لابتوب ألعاب جديد، يجب عليك التركيز على بطاقة الرسوميات عند الاختيار، حيث تعتمد الألعاب في العادة على قوة بطاقة الرسوميات والتقنيات المُدمجة بها، وبناء على هذا تمنحك تجربة لعب سريعة وسلسة بدون المشاكل التي تظهر عادةً مع أجهزة اللابتوب العادية.

 

وفي بطاقات إنفيديا الجديدة دمجت الشركة تقنيات مثل تتبع الأشعة التي تُغيّر من تجربة اللعب تمامًا، وتجعلها قريبة للغاية من الحياة الواقعية، وكذلك تقنية G-Sync التي تضبط معدل تحديث الشاشة لمنحك أفضل أداء ممكن.

 

والآن حان الوقت للاختيار بين لابتوبات GTX16 وRTX20.

 

في حالة شراء لابتوب يعمل بإحدى بطاقاتي GTX16، سواء كانت GTX 1650 أو GTX 1660Ti فسوف تحصل على التالي:

 

1. أداء قوي في غالبية الألعاب الموجودة بالسوق حاليًا عند تشغيلها على أعلى الإعدادات، وفي ألعاب مثل ببجي أو فورتنايت ستحصل على عدد إطارات في الثانية الواحدة يتعدى 100 إطار، وهو ما يعني تجربة لعب سلسة وسريعة تمنحك التفوق على المنافسين.

 

المثير للاهتمام هنا أيضًا أنّ أجهزة اللابتوب التي تعمل ببطاقات GTX16 تأتي في الكثير من الإصدارات، وتشير إنفيديا إلى وجود أكثر من 80 إصدار من أشهر الشركات، مثل أسوس، وآيسر، وديل، ولينوفو، وإم إس آي، وجيجابايت، وغيرهم من الشركات الشهيرة.

 

2. كما ذكرنا في بداية هذا المقال، عادةً ما يقوم المستخدمون بالترقية من لابتوب قديم كل أربعة سنوات، وإذا كان هذا هو الحال بالنسبة لك، فهذا يعني أنّك ستحصل على أداء أفضل بنسبة أربعة أضعاف تقريبًا مقارنةً بالحواسيب المحمولة التي صدرت قبل أربع سنوات والتي كانت تعمل وقتها ببطاقة رسوميات GTX 960M.

 

3. ترقية اللابتوب إلى GTX16 يعني أيضًا إمكانية البث المباشر وإنشاء المحتوى القابل للنشر على منصات مثل يوتيوب وتويتش، بسرعة أكبر خمسة أضعاف بفضل تقنيات تسريع الرسوميات المُدمجة في بطاقات GTX16.

 

4. تصميمات عصرية نحيفة سهلة الحمل والانتقال من مكان لآخر، حيث حرصت إنفيديا على تخلي الشركات المُصنّعة عن التصميمات الضخمة التي كانت تعيق الحركة في السابق. كما أن هذه التصميمات الحديثة تساعد على استخدام لابتوب ألعاب إنفيديا في أمور أخرى مثل العمل أو الدراسة دون لفت الانتباه كثيرًا إلى اللابتوب، وهو أمر لم يكن متوفر سابقًا.

 

هذا بالنسبة لحواسيب GTX16 المحمولة، لكن إذا كنت تملك الميزانية الكافية لشراء لابتوب RTX20 فسوف تحصل على أفضل شيء ممكن من إنفيديا، ويشمل هذا:

 

1. تكنولوجيا التورينغ

 

بطاقات RTX تأتي مدعومة بمعيارية إنفيديا تورينغ الجديدة لتمنحك تجربة أفضل، وأسرع، وأكثر واقعية عند تشغيل الألعاب بفضل وجود تقنية تتبع الأشعة، والذكاء الاصطناعي. حيث ستحصل هنا على أداء أفضل بنسبة ستة أضعاف مقارنةً بالأجيال السابقة.

 

2. أداء رائع

 

هل تعاني عادةً من انخفاض معدل الإطارات عند تشغيل الألعاب على إعدادات مرتفعة؟ لن تكون هذه مشكلة بعد ترقية اللابتوب إلى RTX20 من إنفيديا، حيث أن عمل معيارية التورينغ الجديدة مع الذكاء الاصطناعي يساعد في تحسين تجربة اللعب.

 

الألعاب مثل Control، وماين كرافت، وWolfenstein، وWatch Dogs: Legion، وDying Light 2، وCall of Duty: Modern Combat، وBloodlines 2، وCyberpunk 2077 سوف يظهر عليها هذا الأداء المميز.

 

3. تصميم نحيف

 

أكثر ما يعجبني في لابتوبات إنفيديا الجديدة اعتمادها على فلسفة تصميم Max-Q التي تجعل لابتوب الألعاب نحيف للغاية، بحيث يكون حمله والانتقال به أمر طبيعي، بل يمكنك حتى استخدامه على أرجلك بسهولة مثل أي لابتوب عادي.

 

4. أنوية لتتبع الأشعة والذكاء الاصطناعي

 

من أبرز المميزات الجديدة في بطاقات RTX من إنفيديا أنّها أصبحت تدعم تتبع الأشعة عبر الهاردوير، حيث أضافت الشركة أنوية خاصة لتتبع الأشعة مما يسمح لها بتقديم أكثر من 10 جيجا رايز في الثانية الواحدة، أو أكثر 10 أضعاف من الأجيال السابقة.

 

نفس الأمر يسري على تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي التي خصصت لها إنفيديا جزء من الهاردوير، لتعمل على تحسينه ورفع أداؤه بنسبة كبيرة.

 

عوامل ترقية اللابتوب وشراء لابتوب ألعاب جديد

 

1. بطاقة الرسوميات

 

تلعب بطاقة الرسوميات الدور الأبرز عند اختيار لابتوب ألعاب جديد، وكما ذكرنا سابقًا فإنّ اختيار أي من فئتي GTX16 أو RTX20 سيمنحك في النهاية أداء رائع مع غالبية الألعاب الموجودة حاليًا أو حتى المنتظر إطلاقها مستقبلًا.

 

هنا يجب الالتفات إلى معدل الإطارات لكل ثانية، ومُعدّل تحديث الشاشة، وفي الاثنين تفوقت بطاقات إنفيديا الجديدة على المنافسين.

 

2. المعالج والذاكرة…

 

المواصفات التقنية الأخرى يجب وضعها بالاعتبار عند شراء لابتوب ألعاب جديد، ولكنّها ليست بأهمية بطاقة الرسوميات، وعلى أي حال لن تجد حاسوب محمول مُخصص للألعاب منخفض في المواصفات التقنية.

 

3. GTX أم RTX؟

 

هذا يتوقف على المستخدم نفسه، هل يملك الميزانية الكافية لشراء لابتوب ألعاب RTX عالي المواصفات؟ أم أن ميزانيته المحدودة كافية لشراء أحد إصدارات GTX؟

 

في النهاية، يجب أن تعلم أن ترقية اللابتوب الخاص بك في الوقت الحالي هو القرار الأنسب لك، فمع وجود الكثير من العروض والخصومات بفضل موسم العودة للمدارس يمكن أن يساعدك هذا في شراء لابتوب ألعاب جديد بسعر منخفض.

 

بالإضافة إلى ذلك، قامت إنفيديا الشرق الأوسط بالتعاون مع بعض البائعين لتوفير حزمة Call of Duty مجانية عند شراء لابتوب ألعاب جديد، مثل هذه الروابط أدناه والتي تحتوي على أفضل العروض التي يمكنك الحصول عليها حاليًا.

 

أفضل عروض العودة للمدارس على لابتوبات الألعاب

 


اقرأ أيضًا حول إنفيديا: