ترامب قد يرفع الحظر عن هواوي بعد الاجتماع مع الرئيس الصيني

اختتمت قمة مجموعة العشرين اليوم في اليابان، حيث التقى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع الرئيس الصيني شي جين بينغ، وبعد اجتماعهما أعلن ترامب أن البلدين سيستأنفان المحادثات التجارية وأشار إلى أنّه قد يرفع الحظر عن هواوي والسماح للشركات الأمريكية باستئناف مبيعاتها مع هواوي.

 

في مايو الماضي، وقّع ترامب على أمر تنفيذي سمح للحكومة الأمريكية بحظر مبيعات الشركات الأمريكية لشركات أجنبية التي تُشكّل خطر أمني، وحسب صحيفة واشنطن بوست، أخبر ترامب المراسلين أنّه سيلتقي بمسئولين أمريكيين لتخفيف الضغط على هواوي، لكنه لم يتخذ قرارًا رسميًا برفع الحظر عن الشركة الصينية، بينما ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال أنّه صرّح بترك مصير هواوي إلى نهاية المفاوضات.

 

ترامب قد يرفع الحظر عن هواوي

 

ووقعت شركة هواوي في خضم الحرب التجارية الأمريكية الصينية الكبيرة في وقت سابق، فبينما فرض البلدان رسومًا جمركية على بعضهما البعض، حذر المسئولون الأمريكيون من احتمال أن تكون لدى شركة هواوي علاقات مع الحكومة والجيش الصيني، ويمكن أن تمثل تهديدًا أمنيًا للولايات المتحدة.

 

ولهذا صدر الأمر التنفيذي من إدارة ترامب والتي سببت صداع فوري لشركة هواوي، حيث سحبت جوجل ترخيص أندرويد من الشركة الصينية، وتوقفت شركات تصنيع الرقاقات مثل كوالكوم وإنتل عن توريد القطع اللازمة، وكذلك شركة ARM المسئولة عن تصميم بنية المعالجات، وغيرها الكثير من الشركات.

 

وتفيد بعض التقارير أنّ الصين تخطط لجعل رفع الحظر عن هواوي شرطًا للعودة إلى طاولة المفاوضات. وفي الشهر الماضي، أشار ترامب إلى أنّ الولايات المتحدة يمكن أن ترفع القيود المفروضة على الشركة، شرط أن ترى الولايات المتحدة بعض التحرك إلى الأمام في المحادثات التجارية، مما يدل أنّ الأمر يتعلق بالتجارة أكثر منه بالأمن القومي للبلاد.

 

جدير بالذكر أنّ الحظر الأمريكي على شركة هواوي يمكن أن يضر بالشركات الأمريكية نفسها، فقد تستطيع الشركة الصينية أن تُطوّر خدمات موازية ذات قدرات تنافسية عالية، وتدخل في أسواق تسيطر بها الشركات الأمريكية، مما يُضعف من هيمنة هذه الشركات على بعض الأسواق، مثل هيمنة جوجل على نظم تشغيل الموبايل عبر أندرويد.