/*DFP Ads End*/

تحطم الطائرة الأثيوبية يخسف بأسهم بوينج الأرض

تحطم الطائرة الأثيوبية –

تعرضت شركة بوينج إلى أزمة كبيرة خلال 24 ساعة الماضية وذلك بتراجع قيمة أسهمها بنسبة تصل إلى 13.5 بالمائة، وهو أكبر انخفاض لها منذ هجمات الحادي عشر من سبتمبر عام 2001 ويعتبر الانهيار المميت الثاني التي تورطت فيه إحدى طائراتها خلال 5 أشهر فقط، فقد تعرض نفس الطراز إلى تحطم في أكتوبر الماضي والتي راح ضحيتها حوالي 189 شخصًا.

 

انخفضت الأسهم بحدة في تعاملات مساء الأحد وصباح الاثنين وذلك بعد تحطم طائرة بوينج طراز ماكس 737 التابعة للخطوط الأثيوبية والتي تعتبر من أحدث نُسخ طائرات بوينج والتي تُستخدم في الرحلات القصيرة عادة، وقد استلمتها الخطوط الأثيوبية منذ أربعة أشهر فقط بعد استلامها في نوفمبر الماضي.

 

اقرأ أيضًا >> إيرباص تعلن توقفها إنتاج طائرات A380 العملاقة

 

كانت الطائرة متجهة في طريقها إلى نيروبي منطلقة من العاصمة الأثيوبية أديس أبابا في رحلة تدوم لساعتين فقط، وكان على متنها 157 شخصًا من جنسيات مختلفة وصلت إلى 35 جنسية، وبعد ست دقائق فقط اختفت الطائرة من رادار التتبع الأثيوبي لتسقط على بعد 50 كيلو مترًا فقط من أديس أبابا.

 

في الوقت نفسه، أعلنت كل من أندونيسيا والصين بإيقاف جميع طائرات الطراز ماكس 737 من طائرات بوينج، خلفًا لما قامت به الخطوط الجوية الأثيوبية وخطوط كايمان الجوية.

 

اقرأ أيضًا >> الطائرات الذكية ذاتية القيادة تُنقذ متسلقًا اسكتلنديًا من الموت!

 

من الجدير بالذكر أن شركة بوينج قد باعت في العام الماضي حوالي 580 طائرة من هذا الطراز، وهو ما يمثل 72% من إجمالي شحنات الشركة، ولازالت الجهود مستمرة في معرفة سبب الحادث الأليم، على الرغم من أن التحقيقات مازالت مفتوحة في الحادث الأندونيسي الذي حدث منذ شهور قليلة.

 

بالحديث عن الضحايا، فقد أعلنت الخطوط الجوية الأثيوبية عن وفاة جميع الركاب من بينهم 12 عربيًا وهم ستة مصريين ومغربيان ومواطن من كل من السودان والصومال والسعودية واليمن، وأكدت الشركة أنها مازالت تبحث عن أسباب الحادث وماوصلة جهود البحث والإنقاذ.

 

اقرأ أيضًا >> نهاية مأساوية لعصر الطائرات العملاقة . . . جدول زمني لـ طائرات A380

 

شاهد بعض الصور من حطام الطائرة الأثيوبية: