تحدي مومو: ما القصة المرعبة وراءه؟ وكيف تحمي أطفالك منه؟

938

تحديث مومو – 

على غرار لعبة الحوت الأزرق التي طافت أرجاء شبكة الإنترنت منذ فترة، أتى إلينا تحدي مومو المبني على سلسلة من التحديات المرعبة والمخيفة والتي تبتز وتهدد اللاعبين وخاصة الأطفال بحجة أنها تعرف الكثير من المعلومات الشخصية عنهم.

“مومو مومو . . . مومو سوف تقتلك، في الليل عندما تذهب للنوم ستكون ميتًا في الصباح”

هذه هي الرسالة التي استقبلها آلاف الأطفال عبر تطبيق التواصل النصي واتس آب، أو تظهر لهم من خلال الإعلانات الداخلية لبعض فيديوهات يوتيوب لتجبر الأطفال على خوض تحدٍ ما قد يؤدي بهم في النهاية إلى الانتحار.

 

اقرأ أيضًا >> ما هي لعبة الحوت الأزرق التي أدت لانتحار 130 شخصاً

بدأت الكثير من المواقع التوعوية نشر هذا التحدي المؤذي لأطفالك وشاركه الآلاف عبر شبكات التواصل الاجتماعي، وهي تدور حول لعبة ما تشجع الأطفال على إيذاء أنفسهم والقيام بمهام ضارة وسيئة للغاية كتشغيل موقد الغاز دون إخبار الوالدين وكانت التحذيرات مصحوبة بصورة مزعجة لمخلوق غريب الشكل وكانه في فيلم رعب.

ما هو تحدي مومو؟

 

يعتقد أن تحدي مومو ما هو إلا خدعة كسائر الأساليب الخدّاعة، وليس هناك معرفة واضحة بعدد مقاطع الفيديو الموجودة وإلى أي مدى تم تعميمها بين الأطفال أو غيرهم، فربما تم إنشاء مقاطع الفيديو استجابة لاهتمام شبكات التواصل الاجتماعي بها، ويزعم أن صورة هذا المخلوق الهزيل المرعب من أصل ياباني.

 

ظهر هذا التحدي في منتصف عام 2018 مرتبطًا بتقارير انتحار دون أدلة فعلية، وأكد موقع يوتيوب انه لم يتلق أي بلاغات او مقاطع تحوي بين طياتها ترويجًا لتحدي مومو، فلمَ هذا الذعر إذن؟

 

اقرأ أيضًا >> حجب الوصول إلى مواقع الألعاب الخطيرة وتحديدًا لعبة الحوت الأزرق في مصر

يؤكد الخبراء ان خدع الإنترنت كانت ومازالت تركز على الأطفال بشكل أساسي والتي تستفيد من المخاوف التي يشعر بها الآباء بشأن حماية أطفالهم، بالإضافة إلى اتساع وقت الشاشة يومًا بعد اليوم وهو الوقت الذي يقضيه الأطفال أمام الشاشات الإلكترونية، فمن الصعب على الآباء مراقبة كل ما يفعله أبنائهم وتفاقمت المشكلة حتى وصلت إلى تحذيرات بالمدارس ووسائل الإعلام والشرطة مصحوبة بوقائع غامضة.

 

كيف نحمي أطفالنا من تحدي مومو المخيف؟

 

هناك العديد من النصائح التي وجهتها المنظمات التوعوية بالتعاون مع الخبراء لحماية أطفالنا من خطر تحدي مومو وما هو على شاكلته من سُبل الاحتيال والفزع التي توجه للأطفال، وسنقدم نصائح للوالدين بجانب نصائح لأطفالنا الصغار:

 

  • المعلومات الشخصية: لا تنشر معلومات شخصية بدون إذن والديك ولا تشارك العنوان أو المدرسة أو رقم الهاتف مع أصدقائك.
  • كلمات المرور: لا تشارك كلمات المرور مع أصدقائك وتأكد من تسجيل الخروج عند الدخول من جهاز آخر غير جهازك.
  • الصور: لا تنشر أي صورة أو مقطع فيديو دون إذن مباشر من والديك.
  • الأصدقاء عبر الإنترنت: لا توافق على صداقة أي شخص عبر شبكات التواصل الاجتماعية.
  • الشراء: لا تشترٍ أي شيء عبر الإنترنت دون معرفة والديك.
  • الإعلانات: احذر الغعلانات التي توفر لك شيء مجاني فأغلبها خدعة لمعرفة الكثير عنك.
  • التسلط: يجب ألّا ترد على أي رسائل غريبة مهينة أو تضايقك وأعلم والديك بها.

 

هذه كانت نصائح لأطفالنا وشبابنا الصغير، أما على الوالدين أن يتبعوا هذه النصائح:

 

  • التحدث إلى الأطفال لتوعيتهم عن خطر مثل هذه الحملات الاحتيالية والمرعبة.
  • ذكرهم دائمًا بعدم مشاركة أي معلومات شخصية أو صور أو فيديو شخصي عبر شبكات التواصل الاجتماعي.
  • نشّط إعدادات الأمان وبرامج مراقبة الأطفال.
  • تحقق من خصوصية حسابات أطفالك عبر الشبكات الاجتماعية.

 

المزيد من المواضيع التقنية