تحديث بوينج 737 ماكس قادم بحلول أبريل على أقصى تقدير

6٬789

بعد الحادثين المروعين على مدر الشهور القليلة الماضية، وعدت شركة بوينج بأنّها سوف تُطلق تحديث بوينج 737 ماكس لتحسين أدائها البرمجي بشكل عام، بحلول شهر أبريل القادم على أقصى تقدير.

 

وقالت الشركة أن التحديثات تم تطويرها في أعقاب كارثة Lion Air Flight 610 التي أودت بحياة 189 شخص، وتشمل التغييرات الجديدة في هذا التحديث أنظمة التحكّم في الطيران، وشاشات الطيار، وأدلة التشغيل، وتدريب الطاقم.

 

تحديث بوينج 737 ماكس

 

يأتي تحديث بوينج 737 ماكس-8 بعدما شهدت الطائرة حادثين مروعين، أولهما تحطّم طائرة Lion Air، ومؤخراً حادث تحطّم طائرة الخطوط الجوية الإثيوبية والتي راح ضحيتها 157 شخص.

 

مع ذلك، يبدو أن التحديث البرمجي الأخير من بوينج سوف يخرج إلى جميع طائرات 737 ماكس بجميع إصداراتها، خاصةً وأنّ هذا الموديل يتم استخدامه على نطاق واسع في الكثير من خطوط الطيران حول العالم.

 

تجدر الإشارة إلى أن التحقيق في كلا الحادثين لا يزال في المراحل الأولى، لكن الخبراء قلقون من أوجه التشابه فيهما، وقالت ماري شيافو المُحللة في مجال الطيران لشبكة سي إن إن “إنّه أمر مشبوه للغاية” وأضافت “لدينا هنا طائرة جديدة سقطت مرتين في سنة واحدة، وهذا يضرب جرس الإنذار في صناعة الطيران، لأن هذا عادةً لا يحدث”.

 

اقرأ أيضاً: حادث الطائرة الإثيوبية يخسف بأسهم بوينج الأرض

 

تتحدث هنا ماري عن أوجه التشابه في حادث طائرة Lion Air وحادث الطائرة الإثيوبية المنكوبة، وأنّ هذا الأمر لا يحدث كثيراً في صناعة الطيران، لذا هناك احتمال وجود خلل في الطائرة نفسها أو نظام تشغيلها.

 

حادث طائرة Lion Air

 

في هذا الحادث ذكر الطيارين أنّهم واجهوا مشكلة في أحد المميزات الجديدة، التي أضيف إلى المحركات الكبيرة في 737 ماكس، وتُدعى هذه الميزة نظام المناورة لزيادة الخصائص أو اختصاراً MCAS.

 

حيث يتوقع بعض المحللين تفعيل هذه الميزة عن طريق الخطأ، مما أدى إلى دفع مقدمة الطائرة إلى الأسفل وهبوطها، ويبدو أن الطيارين لم يستطيعوا التحكم في الطائرة أو السيطرة على المشكلة.

 

نشرة بوينج

 

من جانبها، وفي إجراء غير معتاد، أصدرت بوينج نشرة طوارئ تطلب من شركات الطيران تدريب الطيارين على كيفية إغلاق النظام الآلي.

 

وفي بيان صحفي مؤخراً، قالت الشركة إنّه من الممكن دائماً تجاوز النظام الآلي، وجاء في البيان “سيكون الطيار قادراً دائماً على تجاوز قانون مراقبة الطيران باستخدام تقليم كهربائي، أو تقليم يدوي”.

 

من جانب آخر، لم يكن الطيارون على علم أصلاً بوجود نظام MCAS قبل تحطّم طائرة Lion Air، ولم يتم تدريبهم عليه، وفقاً لتقرير من سياتل تايمز.

المزيد من المواضيع التقنية