تتبع الأشعة على ماينكرافت تبدو أفضل من Cyberpunk 2077

من الصعب تحديد قيمة تتبع الأشعة، فهي من ناحية تجعل إضاءة الألعاب تبدو واقعية للغاية مثل تتبع الأشعة على ماينكرافت الشهيرة، لكن من ناحية أخرى هناك سعرها الباهظ حيث تبلغ قيمة RTX 2080 Ti قرابة 1,200 دولار أمريكي.

 

ربما يكون هذا السعر الباهظ ما يدفعنا إلى التفكير في كل مرة نرى ظل أو انعكاس واقعي في أي لعبة، حيث يصعب ملاحظة هذه التفاصيل بينما تُركّز على اللعب.

 

يدفعنا هذا للتساؤل عن مدى أهمية رؤية أحد المباني في باتلفيلد 5 وهو يتحطم إلى أجزاء صغيرة من خلال الانعكاس في قنوات روتردام المائية، وهل القفزة التقنية الهائلة التي حققتها إنفيديا في تقنية تتبع الأشعة تؤثر فعلًا على تجربة اللعب؟ أم أنّها تُقدّم تغيير طفيف فقط؟

 

ربما هذه الأسئلة هي ما جعلت الكثير من اللاعبين يستقبل تقنية تتبع الأشعة مع القليل من الحماس، ليس لأنّها ليست فعّالة في المُجمل، ولكن لأنّ سعرها باهظ للغاية بالنسبة للتغيير الذي تُحدثه في بعض الألعاب، ومازلنا في انتظار اللعبة التي تُقنعنا بأنّ الأموال المُنفقة على تتبع الأشعة كانت تستحق العناء.

 

إذا كنت مثل الأغلبية، فأنت بلا شك تنظر إلى تقنية تتبع الأشعة في لعبة Cyberpunk 2077 على أنّها الأفضل على الإطلاق، خاصةً مع العرض التقديمي للعبة مع تتبع الأشعة الذي جعلها تبدو رائعة في مراحل تطويرها الأوّلية، لكن هناك ما هو أفضل.

 

وبينما أنت هنا أيضًا، يُمكنك شراء بطاقات إنفيديا GeForce RTX من المتاجر التالية:

 

 

تتبع الأشعة على ماينكرافت

 

تتبع الأشعة على لعبة ماين كرافت هو الأفضل على الإطلاق، وقد يبدو الأمر للبعض مغايرًا لهذه النتيجة لكن بعد التجربة – جرّبنا ماين كرافت مع تتبع الأشعة سابقًا – وجدنا أنّ تقنية تتبع الأشعة واضحة للعيان في ماين كرافت، بينما كان علينا التفتيش عنها في سايبر بانك 2077.

 

 

Minecraft هي لعبة ذات أسلوب غير معتاد خاص بها، فهي غريبة جدًا ورائعة في الوقت نفسه، وآثار تتبع الأشعة لها تأثير عميق على هذا العالم من المكعبات.

 

 

سواء كان الضوء يأتي من الشمس في وقت متأخر بعد الظهر وينعكس على الوادي بينما تحجبه فروع الأشجار المتناثرة على التلال، أو من فانوس يتأرجح عبر جدار جليدي، تبدو لعبة ماينكرافت مع تتبع الأشعة مُبهرة للغاية.

 

بواسطة دعم تقنية تتبع الأشعة فقط استطاعت Mojang – المطورة للعبة – أن تُحوّل اللعبة إلى شيء جديد تمامًا دون الحاجة إلى تحديث المُحرّك أو أي شيء آخر.

 

المؤثرات الضوئية كلها أصبحت تمنحك تجربة لعب مختلفة تمامًا وأكثر واقعية، وترسم المشهد بظلال متشابكة وديناميكية، حيث تتحول المشاهد كلما دخلت أشعة الشمس أو أي مصدر ضوء آخر إلى الإطار.

 

حتى عند الحفر بعُمق أكبر، سوف تجد الظلال التي تُنشئها عناصر اللعبة تتراقص مع الضوء المنبعث من الحمم الساخنة عند قدميك، مما يجعلك تشعر بحرارة هذه الحمم وهو شعور غريب بالنسبة للعبة بناء المكعبات البسيطة هذه.

 

بعيدًا عن الحمم الساخنة وذهابًا إلى الماء، سوف تجد المياه الخارجية تتدفق بشكل واضح إلى داخل الوادي، وتنكسر الكتل المحيطة بها وتنعكس كوميض لامع في الضوء.

 

بينما يعمل الضباب على تخفيف حدة الإضاءة حول العالم ليُصبح توهجًا ضبابيًا قريب للغاية من العالم الواقعي.

 

تتبع الأشعة على ماينكرافت تبدو أفضل من Cyberpunk 2077 - 1

 

تدفق المياه الجديد يبدو شفافًا إلى حد ما، ويعتمد بشكل كبير على انكسار الأشعة لكي يبدو مرئيًا للاعبين، وحسب تصريح Majong فإنّ الشركة تُدرك هذا الأمر وتعمل على تحسينه.

 

وتبقى الأمور هادئة حتى ندخل إلى العالم الثاني، وهو عبارة عن منزل تم بناؤه مُسبقًا مع الكثير من العناصر الداخلية الموضوعة بشكل عشوائي، ودعم لتتبع الأشعة. ويبدو هذا المنزل بمثابة تمثيل من ماين كرافت لما يُشبه منزل Jen-Hsun Huang، لكنّه أصغر بعض الشيء من المنزل الفعلي.

 

في جميع أنحاء المنزل، هناك العديد من المحطات التي تم إعدادها مُسبقًا لاستعراض تقنية تتبع الأشعة RTX، فعلى أحد الجوانب من المبنى توجد نافذة كبيرة على الخليج، وعلى الطاولة بالأمام هناك ثلاثة كتل زجاجية، واحدة حمراء، وواحدة زرقاء، وواحدة خضراء.

 

كل واحدة من هذه الكُتّل تكسر المشهد من حولها بدقة، حيث ينطلق الشعاع من العنصر إلى العناصر المحيطة الأخرى، ومن هناك يجمع المعلومات حول مصادر الإضاءة والأسطح العاكسة، وفي النهاية ينطلق عائدًا إلى اللاعب.

 

 

تستخدم ماين كرافت تتبع المسار وهو أحد أشكال تتبع الأشعة الذي لم نراه من قبل خارج لعبة Quake II RTX، ويأتي لعلاج مشكلة تتبع الأشعة عند محاولة تكرار الضوء المُرتجع للعديد من الكائنات الأسطح العاكسة ومصادر الضوء في مشهد ما.

 

حيث يمكن لشعاع واحد أن يتضاعف إلى 10 أو 100 أو 1000 شعاع، وهنا يأتي الاعتماد على تتبع المسار لتجنّب هذه المشكلة.

 

تتبع المسار هو خوارزمية موحدة لمحاكاة الضوء بجميع أشكاله، حيث تجلب الإضاءة والظلال والانعكاسات والانكسارات جميعًا تحت مظلة واحدة. وبدلًا من مضاعفة الأشعة المتناثرة عند كل ارتداد، تستخدم الخوارزمية أخذ عينات عشوائية.

 

وفي حين أن تتبع المسار يبدو مع بعض التشوّه، فإنّه يعمل على أساس أن كل بكسل يتلقى قطعة مختلفة من الأحجية المطلوبة لتوليد إضاءة دقيقة للمشهد بأكمله، وفي عالم تتبع الأشعة على ماينكرافت لا يوجد كل هذا النقص.

 

بضغطة زر واحدة فقط يمكنك العودة إلى عالم ماين كرافت المبهرج العادي، والذي يستمتع به أكثر من 100 مليون لاعب كل شهر، لكن بمجرد تشغيل تتبع الأشعة ليس من السهل العودة أبدًا.

 

تحوّل ماينكرافت مع تتبع الأشعة

 

تتبع الأشعة على ماينكرافت تبدو أفضل من Cyberpunk 2077 - 2

 

يمكن القول إنّ تتبع الأشعة على ماينكرافت هو موضوع مناسب للبحث في هذه التقنية، فهي تظهر بوضوح على عكس لعبة Cyberpunk 2077، وهذه الأخيرة وفقًا للمعايير التقليدية واستخدام أحدث صيحات الإضاءة والتصميم الذكي جميلة بالفعل كما هي.

 

وبينما تحتاج أي لعبة إلى تتبع الأشعة، لم نجد أنّ سايبر بانك 2077 كانت بحاجة إليها كي تبدو رائعة. على الأقل مما رأيناه في تجربة اللعب حتى الآن، بينما سيكون الإطلاق الرسمي في أبريل 2020.

 

الغريب في الأمر، أنّ عوالم الألعاب غير الواقعية أو التقليدية هي التي تستفيد أكثر من غيرها من تقنية تتبع الأشعة على ما يبدو.

 

لكن على أي حال، إذا لم تكن مقتنعًا بالتغيير الكبير الذي تُحدثه تقنية تتبع الأشعة على بعض الألعاب، يمكنك تجربة لعبة ماين كرافت RTX لترى بنفسك.