تأخير في إنتاج نينتندو سويتش بسبب فيروس كورونا

أبلغت شركة نينتندو مستخدميها في سوق اليابان بوجود تأخير في إنتاج نينتندو سويتش وملحقاته بسبب تأثير فيروس كورونا الجديد، حتى أنّ الإصدار الخاص الجديد من الجهاز والذي يحمل ألوان Animal Cross تم تأجيل الحجوزات المُسبقة عليه من السبت إلى تاريخ غير معلوم، وكانت الشركة اليابانية أعلنت عنه في الأسبوع الماضي. من جانبها اعتذرت نينتندو عن هذا التأخير وقالت إنّها ستواصل مراقبة الموقف.

 

وليس من الواضح بعد ما إذا كان هذا التأخير سوف يؤثر على شحن الجهاز إلى أماكن أخرى، حيث أشارت نينتندو في بيانها إلى الأجهزة المُنتجة في الصين على وجه التحديد وتُباع في اليابان، لكنّها بدأت أيضًا في تنويع سلسلة التوريد الخاصة بها وإنتاج بعض الوحدات من الجهاز في جنوب شرق آسيا، وقامت بشحن الأجهزة التي تنتجها خارج الصين إلى الولايات المتحدة الأميركية حتى تتجنب الجمارك المفروضة على المنتجات ذات المُنشأ الصيني.

 

نبّهت نينتندو أيضًا إلى أنّ لعبة Ring Fit Adventure ستواجه المزيد من التأخير في اليابان، وهي لعبة RPG رياضية يستخدم فيها اللاعب وحدة تحكّم على شكل حلقة بيلاتيس، وحققت بالفعل مبيعات جيدة على المستوى المحلي داخل اليابان، قبل أن يخرج الرئيس شانتارو فوروكاوا باعتذار رسمي للمستثمرين بسبب نقص الإمداد في شرق آسيا الأسبوع الماضي.

 

تجدر الإشارة إلى أنّ فيروس كورونا تسبب حتى الآن في الكثير من المشاكل على مستوى قطاع التقنية، فالعديد من الشركات الكُبرى مثل جوجل وابل وفيسبوك قررت تقييد سفر موظفيها إلى الصين، وأغلقت جميع مكاتبها هناك بشكل مؤقت حتى تنتهي الأزمة أو تظهر بوادر بذلك.

 

كما أنّ الفيروس قد يؤثر سلبيًا على المؤتمر العالمي للموبايل الذي ينعقد في نهاية فبراير الجاري، فبعض الشركات انسحبت بالفعل خوفًا من آثاره السلبية على صحة الموظفين وزوار الفعاليات، مثل شركتي زد تي إي الصينية، وإل جي الكورية، وهناك توقعات بأن تتخذ شركة هواوي خطوة مماثلة ولا تُشارك في المؤتمر هذا العام.

 

حتى الآن، سجّلت السلطات الصينية أرقام إصابات تجاوز العشرين ألف شخص، وعدد وفيات تجاوز الخمسمائة على مدار الأيام الماضية، وسط تخوّف عالمي من تفشّي فيروس كورونا إلى خارج الصين.