بيانات 540 مليون حساب فيس بوك تعرضت للخطر

2٬408

وجد بعض الباحثين الأمنيين مؤخراً أن بيانات 540 مليون حساب فيس بوك كانت موجودة على خادم تخزين عام عن طريق الخطأ.

 

وقال الباحثون من شركة الأمن الرقمي UpGuard – الذين عثروا على البيانات – أنّه تم جمع دفعتين من سجلات المستخدمين والكشف عنها من شركتي طرف ثالث.

 

بيانات 540 مليون حساب فيس بوك

 

في المنشور من الباحثين، تركت شركة الوسائط الرقمية Cultura Colectiva – مقرها المكسيك – عن أكثر من 540 مليون سجل بيانات، بما في ذلك التعليقات، والإعجابات، وردود الأفعال، وأسماء الحسابات، وغيرها من البيانات المخزنة على خادم تخزين Amazon S3 بدون كلمة مرور، مما يسمح لأي شخص بالوصول إلى هذه البيانات بسهولة.

 

كما احتوى ملف نسخ احتياطي آخر موجود على خادم تخزين منفصل من قِبل شركة التطبيقات At the Pool ومقرها كاليفورنيا، على بيانات أكثر حساسية، بما في ذلك معلومات مكشوفة لأكثر من 22,000 مستخدم، مثل قوائم الأصدقاء، والاهتمامات، والصور، واشتراكات المجموعات، وتسجيل الوصول بالموقع الجغرافي.

 

وحسب UpGuard لم تستجب أي شركة من الاثنتين لطلبات إزالة هذه البيانات، وقال متحدث باسم فيس بوك لموقع تك كرانش أن الشركة اتصلت بأمازون لسحب البيانات من على الخوادم.

 

وقال المتحدث “إن سياسات فيس بوك تحظر تخزين معلومات فيس بوك في قاعدة بيانات عامة”. وقالت الشركة إنّه لا يوجد دليل حتى الآن يُثبت إساءة استخدام البيانات ولكن الشركة مستمرة في التحقيق.

 

جدير بالذكر أنّ هذا التسريب هو الأكبر منذ فضيحة كامبريدج أنالاتيكا في عام 2018 والتي كادت تقضي على وجودها، وشهدت وقتها تسريب أكثر من 87 مليون سجل بيانات لمستخدمي فيس بوك بدون موافقتهم.

 

وتم اتهام كامبريدج أنالاتيكا – تتخذ من المملكة المتحدة مقراً لها – وقتها باستخدام هذه البيانات لمساعدتها في إنشاء ملفات شخصية وهمية على فيسبوك لتأييد الحملة الرئاسية لتيد كروز، ولاحقاً دونالد ترامب.

 

في أعقاب هذه الفضيحة، وضعت الشبكة الاجتماعية الأكبر في العالم برنامج جديد لمكافحة الأخطاء والثغرات في تطبيقات وخدمات الطرف الثالث التي تُسرّب أو تكشف بيانات مستخدمي فيس بوك.

وقال كريس فيكري مدير أبحاث المخاطر الإلكترونية في UpGuard لموقع تك كرانش “هذه الاكتشافات تواصل تسليط الضوء على المشاكل التي تصيب الشركات التي تعتمد على جمع البيانات على نطاق واسع”.