بوينج قد تخسر 4.9 مليار دولار في الربع الثاني بسبب حظر 737 ماكس

وفقًا لبعض التحليلات المالية التي صدرت يوم الخميس الماضي، فإنّ بوينج قد تخسر 4.9 مليار دولار في الربع الثاني من هذا العام المالي، بعد الحظر العالمي لطراز 737 ماكس تبعًا للحادثين الكارثيين ومصرع 346 شخص بسبب عطل فني في الطائرة، حسب تقرير من CNBC.

 

التكلفة التي تصل إلى 8.74 دولار على السهم الواحد، يُتوقع أن تقضي على أي أرباح متوقعة للشركة، وكانت توقعات المحللين في السابق بأن تحقق الشركة أرباحًا لكل سهم بقيمة 1.80 دولار في الربع الثاني، حسب شركة Refinitiv. وتقول بوينج أنّ هذه التكلفة إجمالًا سوف تخفض من دخل الشركة قبل الضرائب بحوالي 5.6 مليار دولار في هذا الربع المالي.

 

بوينج قد تخسر 4.9 مليار دولار

 

الخسارة تأتي بسبب حظر طراز بوينج 737 ماكس في أنحاء العالم منذ منتصف مارس الماضي، ولم تعلن الجهات التنظيمية للطيران من وقتها متى يُتوقع السماح لهذا الطراز بالتحليق مجددًا.

 

تجدر الإشارة إلى أنّ أسهم بوينج ارتفعت بمقدار 2 في المائة في تعاملات ما بعد البيع بعد أن كشفت الشركة عن هذه التكلفة المتوقعة.

 

وكانت العديد من الهيئات التنظيمية حول العالم اتخذت قرار حظر طيران بوينج 737 ماكس بعد حادثين تسببا في مصرع المئات من الركّاب في غضون خمسة أشهر فقط، وأرجع المحققون السبب في الحادثين إلى مشكلة في الطيّار الآلي، مما دفع بوينج إلى إرسال تحديث جديد للنظام لحل هذه المشكلة، ولكن الهيئات التنظيمية لم تعتمده بعد.

 

من جانبها، صرّحت بوينج أنها تفترض عودة الطائرات إلى الخدمة في وقت مبكر من الربع المالي الرابع هذا العام، وقد يمثّل هذا تحدِ لشركات الطيران أثناء موسم الكريسماس.

 

وساهمت مشكلة الحظر هذه في خفض بوينج من إنتاجها بحوالي الخُمس لتصل إلى 42 طائرة فقط شهريًا، كما قامت بإيقاف شحن الطائرات للعملاء مما تسبب في ازحام منشآت التخزين الخاصة بها لدرجة أنّها اضطرت لتخزين بعضها في ساحة انتظار السيارات الخاصة بالموظفين.

 

لكن الشركة تتوقع أن يعود الإنتاج إلى الارتفاع بحلول عام 2020 لتصل إلى 57 طائرة في الشهر.

 

جدير بالذكر أنّ حادثي طائرة 737 ماكس تسببا في إلغاء الكثير من شركات الطيران حجوزاتها لهذا الطراز، بما في ذلك شركات أمريكية تعتمد على بوينج في المقام الأول.