بوني ما: منافس جاك ما في الصين كأغنى أغنياء التقنية

من المؤكد أن علي بابا هو أغنى مليارديرات التقنية المعروفين في الصين، وقد احتل العناوين الرئيسية لأدائه الغنائي الراقص في إحدى الحفلات وترأس كذلك حفلات زفاف جماعية غريبة للموظفين.

 

لكن هناك وجه آخر لم يكن ظارهًا أمام أعين الكثيرين، وهو ما هواتنج المعروف باسمه السمتعار بوني، والذي كان يتنافس منذ سنوات مع جاك ما ليكون أغنى رجل في الصين.

 

أدرج كل من جاك ما وبوني ما في قائمة فوربس للمليارديرات، وذلك بعدما وصلت قيمة ثروة بوني ما، إلى 32.8 مليار دولار مقارنة بثروة جاك ما التي وصلت إلى 34.6 مليار دولار. أسس بوني ما شركة تينسنت ويعمل كمديرًا تنفيذيًا لها وهي الشركة التي تمتلك تطبيق وي شات الشهير.

 

اقرأ أيضًا >> جاك ما: أغنى رجل في الصين سيتقاعد ويعود إلى التدريس

 

هذا هو ما هواتنج، الذي يشتهر أيضًا باسم بوني ما  يبلغ من العمر 47 عامًا وهو مؤسس شركة تينسنت أكبر بوابة إنترنت في الصين.

 

بوني ما خليفة جاك ما في الصين كأغنى أغنياء التقنية

تقف شركة تينسنت وراء تطبيق وي شات، وهو تطبيق متعدد الأغراض، يشبه مزيجصأ بين تطبيقات واتس آب وجوجل نيوز وأوبر ودليفيرو، ولديه ما يقرب من مليار مستخدم.

 

اقرأ أيضًا >> ومضات من حياة جاك ما . . . أغنى أغنياء الصين || الجزء الأول

اقرأ أيضًا >> ومضات من حياة جاك ما . . . أغنى أغنياء الصين || الجزء الثاني

 

كان لشركة تينسنت بدايات متواضعة، إذ أسست الشركة عام 1998 حينما كان بوين يبلغ من العمر 26 عامًا، وكان اول منتج لها خدمة رسائل فورية، وبعدما تطورت سمعتها قررت تينسنت وضع مجهودها في التفكير الذاتي للمؤسسات.

 

بوني ما خليفة جاك ما في الصين كأغنى أغنياء التقنية

أطلقت شركة تينسنت تطبيق وي شات في شهر يناير عام 2011، واستمر الفريق في تطويره ويضم حاليًا 1.1 مليار مستخدم نشط شهريًا. أحد الأسباب التي أدت إلى أن يكون وي شات مشهورًا جدًا في الصين هو استحالةا لحياة بدون إرسال رسائل أو الاتصال بالشركات أو طلب سيارات الأجرة من التطبيق.