بوسطن دينامكس تستحوذ على شركة Kinema للروبوتات

أعلنت شركة بوسطن دينامكس اليوم رسمياً عن أول استحواذ كبير لها على شركة Kinema Systems المتخصصة في تطوير حلول الرؤية ثلاثية الأبعاد للنقل والإمداد.

 

تجدر الإشارة إلى أنّ بوسطن دينامكس كان قد تم الاستحواذ عليها بواسطة ألفابت – شركة جوجل الأم بين شركات أخرى – قبل أن تبيعها إلى سوفت بانك.

 

بوسطن دينامكس

 

يقول الرئيس التنفيذي للشركة مارك ريبرت “أعتقد أن جوجل زرعت البذور” وأضاف في حديثه مع موقع تك كرانش “كانت جميع شركات صناعة الروبوتات الأخرى القريبة منّا أكثر تركيزاً على التطبيقات والمنتجات مما كنّا عليه. لذلك نحن ندير تلك الزاوية. لقد كان شيء مستمر. ليس الأمر كما لو أننا وصلنا إلى سوفت بانك […] وقالوا لنا فجأة ’اصنعوا منتجات’. لقد كانوا متحمسين جداً لعملنا في مجال البحث والتطوير أيضاً. من الجيد القيام بالأمرين”.

 

 

جدير بالذكر أن الشركة المتخصصة في صناعة الروبوتات سوف تستمر في عملها على محورين، الأول مواصلة الشركة دفع حدود ما يمكن أن تفعله الروبوتات، مع منتجات مثل Atlas، وفي الوقت نفسه تبحث عن تطبيقات في الواقع لمنتجات أخرى بما في ذلك Handle وSpotMini.

 

وكانت الشركة أعلنت في العام الماضي أثناء مشاركتها في حدث Techcrunch Robotics عن البدء في تسويق SpotMini، لكن يبدو أنّه لن يخرج قبل النصف
الثاني من هذا العام.

 

الاستحواذ على Kinema

 

على عكس العديد من الشركات الناشئة الأخرى في فئة الروبوتات، فإن شركة Kinema لديها بالفعل منتج في السوق، تُطلق عليه اسم Pick.

 

 

وتصف Kinema منتج Pick بأنّه “أول نظام ثلاثي الأبعاد للتعلم العميق في العالم للروبوتات الصناعية”. ويجدر بالذكر أنّ ذراع Pick الرياضية تتشابه إلى حد كبير مع ذراع Handle الذي تم تصميمه حديثاً من بوسطن دينامكس.

 

كجزء من صفقة الاستحواذ، سوف يتم إعادة تسمية الذراع الآلية باسم Boston Dynamics Pick System، وستواصل الشركة بيع ودعم النظام، مما يعني أنّها ستخرج رسمياً قبل Spot Mini من انتاج Boston Dynamics نفسها.

 

وتنوي شركة Boston Dynamics بناء نظام إيكولوجي للوجستيات يُمكنه التنافس مع شركات مثل Fetch أو حتى Amazon Robotics المتخصصة في تصنيع روبوتات المستودعات.