بورش تبدأ تطوير طائرة ذاتية القيادة “بدون طيار” للركاب

قد تضطر الشركات إلى القيام بأشياء لم تتوقع أن تقوم بها، ومنها ما زعمت به شركة تصنيع السيارات الألمانية الشهيرة بورش حول تطويرها لمنتج جديد على شكل طائرة ذاتية القيادة تعمل بدون طيار وهي قريبة جدًا من الإعلان عن أول تصميم رسمي لها. على الرغم من عدم وضوح التفاصيل من قبل شركة بورش لكن سيكون هناك تحكم وسيطرة نوعًا ما ولن تحتاج إلى طيّار بشري ورخصة لقيادة الطائرات بعد الآن.

 

أشار إلى ذلك فون بلاتن مدير مبيعات الشركة في حديث صحفي حول تقليل وقت التنقل من مصنع لشركة بورش والمطار والتي ستقل من نصف ساعة تقريبًا إلى 3 دقائق ونصف فقط. العجيب بهذه الطائرات أنها ستمكن الركاب من قيادة طائرة ذاتية القيادة بدون خبرة ولن يحتاج الشخص إلى رخصة طيار لقيادة طائرة.

 

لم تعلن الشركة عن ميعاد رسمي لتطبيقها في أرض الواقع لكن هناك صراع بين الكثير من الشركات التي تبحث في تطوير مركبات جوية مماثلة مثل شركة آف التي تنوي إطلاق طائرة تاكسي وشركة إي هانج 184 الصينية وتنوي شركة إير سبيس إكس إطلاق طائرة الأجرة بحلول عام 2026.

 

منذ فترة ليست بالطويلة اختبرت شركة فولوكوبتر أول طائرة أجرة في دبي والتي تعتمد على نظام الملاحة (جي بي إس) في التوجه إلى وجهتك، وهناك الكثير من الاتفاقات بين الشركات لإنتاج هذا النوع من  الطائرات. في هذه الأثناء تعمل شركة فولكس واجن -الشركة الأم لشركة بورش- على تصنيع سيارة هجينة تستطيع الطيران بالتعاون مع شركة إيرباص، وإذا كانت الضغوط كثيرة حول بورش لتدخل في الصراع فسنجد طائرات أجرة قريبًا على الساحة.