بورش تايكان تسجل رقمًا قياسيًا في عالم السيارات الكهربائية

حرصت بورش على إثارة الجدل حول سيارتها الكهربائية تايكان وذلك بعد أسبوع واحد فقط من الكشف عنها، ولكن قبل الموعد المحدد قررت الشركة الألمانية مشاركة بعض الأخبار الإضافية، أن سيارة تايكان الكهربائية ستحقق رقمًا قياسيًا جديدًا.

 

ليس فقط أي رقم قياسي، فقد وضعت سيارة تايكان الكهربائية معيارًا جديدًا للسيارات رباعية الأبواب الرياضية التي تعمل بالكهرباء بعد قطعهما مسافة 20.6 كيلو مترًا على مضمار حلبة نوربورغرينغ وذلك في زمن يبلغ 7 دقائق و42 ثانية. الوقت المسجل كان أبطأ قليلًا من طراز كورفيت ZR1 من الجيل C6 وطراز 997 من سيارات بورش 911 GT3.

 

اقرأ أيضًا >>  حجوزات بورش تايكان تتجاوز 30,000 مع اقتراب إطلاقها

 

أكد لارس كيرن، سائق اختبار بورشه على قيادة السيارة الكهربائية حول الحلبة بمزيد من القوة والتحكم، وتحديدًا على أصعب مضامير السباق حول العالم، وأشاد كيرن بمدى ثباتها الرياضي على السرعات العالية وقدرتها على التسارع الجيد في بعض المنعطفات الضيقة.

 

عرضت بورش أوراق اعتماد السيارة الكهربائية في مضمار اختبار ناردو في إيطاليا، وهناك استطاعت الركض لمسافة 3424.84 كيلو مترًا، على مدار 24 ساعة مع توقفات فقط لشحن البطارية، وكان متوسط السرعة بين 194.7 – 214 ميلًا في الساعة.

 

اقرأ أيضًا >>  3 سنوات من الشحن مجاني لأصحاب سيارات بورش تايكان الكهربائية داخل أمريكا

 

على الرغم من أن تايكان هي أول سيارة كهربائية من بورش، إلا أن الشركة قد أخضعتها بشكل كبير إلى نفس الاختبارات الصارمة التي تخضع لها سياراتها الرياضية التي تعمل بالغاز، ففي البداية اختبرت سيارة تايكات في عالم افتراضي على مضمار نوربورغرينغ لفهم الطاقة الكهربائية وإدارة السيارة الحرارية، وأدت تلك المحاكاة إلى مدى واقعي بنتائج إيجابية للغاية.

 

من المحتمل أن نرى عددًا قليلًا من شذرات المعلومات التي يتم إصدارها بينما تستعد بورشه لكشف النقاب عن جهاز تايكان في الرابع من سبتمبر، ونتوقع أن نرى طرازًا يحتل صدارة النطاق مع 600 حصانًا على الأقل ونطاق قيادة يصل إلى 482.8 كيلو مترًا.