بعد تركه جوجل، آندي روبن يترك شركة التمويل التي أسسها أيضًا

خسر آندي روبن أحد التنفيذيين السابقين في شركة جوجل أحد علاقاته مع وادي السيليكون في وقت مبكر من عام 2019، وحصلت منصة BuzzFeed على مستندات تشير إلى أن شركة بلاي جراوند جلوبال، وهي شركة التمويل والاستثمار التي أسسها روبن عام 2015، قد أنهت علاقتها التجارية مع مؤسسها في نهاية مايو الماضي.

 

بقي آندي روبن صديقًا جيدًا للشركة، لكن لم يعد لديه منصبًا أو حصة مالية ولم يتم ذكر أسباب الخروج، لكن قد تكون الشروط مألوفة، فقد أجبر روبن على دفع تعويضات بقيمة 9 مليون دولار أمريكي، وفقًا للوثائق، وكان كل من القيادة وبعض المستثمرين على دراية بالشروط، وعندما غادر روبن جوجل بسبب مزاعم سوء السلوك الجنسي، ورد أنه تلقى تعويضًا بقيمة 90 مليون دولار وأبقى ظروف رحيله خاصة.

 

اقرأ أيضًا >>  هاتف إسينشيال الجديد: هاتف بشكل مختلف جذريًا عن الهواتف الحالية

 

لم تعلق أي من الشركات المعنية على التقرير، ونفى روبن بشدة ادعاءات سوء السلوك، والتي شملت أنه ضغط على أحد المرؤوسين لممارسة الجنس عن طريق الفم عندما حاولت ترك علاقته، وأثار استجابة جوجل لسلوكه احتجاجات واسعة في نطاق الموظفين.

 

قد تدور أسباب ترك روبن لشركته هي نيته في التفرغ التام لشركته الناشئة وهاتفه الذي أعلن عنه بتصميم مختلف جذريًا عن الهواتف الأخرى، وقد استثمر ما يقرب من 330 مليون دولار في الشركة.

 

ليس هناك التزامات بمواصلة شركة بلاي جراوند استثمارها وتمويلها شركة إسينشيال صاحبة الهاتف الجديد، لكن ذلك قد يكون ضروريًا في العمل على كسب تمويل مستقبلي.