بعد الاستحواذ رسميًا، لماذا ستعمل أوبر وكريم بشكل منفصل؟

12٬386

 

أعلنت شركة أوبر رسميًا استحواذها على شركة كريم وذلك بقيمة 3.1 مليار دولار وذلك بعد تسريب أخبار الاستحواذ اليومين الماضيين، وأشارت التسريبات إلى أن شركة أوبر كانت بانتظار ماوفقة مستثمري شركة كريم على هذه الاستحواذ وعلى رأسهم شركة الاستثمار التابعة للأمريد الوليد بن طلال.

 

تتخذ شركة كريم من دبي مقرًا لها، وتأسست عام 2012 وتزعم حصولها على 30 مليون مستخدم مسجل وتبيع خدمات الركوب التشاركي في نحو 120 مدينة في شمال أفريقيا والشرق الأوسط وجنوب آسيا من المغرب إلى باكستان.

 

صُنفت عملية الاستحواذ ضمن أكبر عمليات الاستحواذ التي تتم في الشرق الأوسط، خلفًا لعملية استحواذ أمازون على منصة سوق دوت كوم، فما السبب وراء عملية الاستحواذ إذن؟

 

الإجابة في الرسالة البريدية الإلكترونية التي أرسلها دارا خسروشاهی إلى فريق العمل مبينًا فيها الآتي:

 

“منذ خمس سنوات، أطلقت أوبر خدماتها في الشرق الأوسط وكانت الرحلة مثيرة للغاية، حيث وجد ملايين السائقين والركاب طرقًا جديدة للتحرك والعمل في منطقة ديناميكية وأصبحت مهمة جدًا بالنسبة لأوبر، والآن تعد باكستان من أسرع الأسواق نموًا في العالم ونتوجه بأوبر إلى جميع أنحاء المملكة العربية السعودية ونبحث كذلك عن شيء جديد.

 

نخطو اليوم الخطوة التالية في الرحلة، والتي نعتبرها قفزة كبيرة وهي استحواذنا على شراء شركة كريم، والأهم من ذلك أن كريم ستعمل بشكل منفصل عن أوبر وذلك تحت قيادة المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي الحالي مدثر شيخا وماغنس أولسن وقد بنوا شيئًا استثنائيًا حقًا وهم بالفعل رواد أعمال وأطلقوا العديد من المنتجات والخدمات.

 

بالطبع يتساءل البعض منكم عن السبب في عمل كريم بشكل منفصل، وبعد دراسة متأنية نعتقد أن هذا الإطار يجعلنا نختبر ميزات وأفكار جديدة في اثنين من العلامات التجرية القوية ومن خلال دمج أجزاء من شبكاتنا يمكننا العمل بكفاءة أكبر وتحقيق أوقات انتظار أقل وتوسيع منتجات جديدة وتسريع وتيرة الابتكار.

 

يخضع هذا الاستحواذ لموافقة الجهات التنظيمية في العديد من الدول، والتي لن نتوقعها قبل الربع الأول من عام 2020 وحتى ذلك الحين فلن يتغير شيء، ولأن الشركتين ستواصلان العمل عن بعد، فسيتغيران في عملياتهما اليومية بعد الإغلاق.”

 

ستتم عملية الاستحواذ -التي لاتزال خاضعة لموافقة الجهات الرقابية- بدفع اوبر قيمة 1.7 مليار دولار من السندات القابلة للتحويل وقيمة 1.4 مليار دولار نقدًا وأكدت الشركة أنه من المتوقع أن يتم إغلاقه في الربع الأول من عام 2020.