بطاريات جديدة قد تدوم مدى الحياة

عادة المصورين أن يأخذوا كامل الحيطة والحذر من بطاريات الكاميرات التي يحملونها، فهناك بطاريات للكاميرات ذاتها، وبطاريات للفلاش الخاص بها، وينتبهون أيضاً إلى البطاريات الخاصة بهواتفهم الذكية، وذلك للعمل على التطبيقات الخاصة بعملية التصوير، وهذا ما دعا بعض الباحثين في جامعة كاليفورنيا أن يقوموا بتطوير بطاريات قابلة لإعادة الشحن.

 

يعمل الفريق على تطوير تقنية متناهية الصغر في مختبرات جامعة كاليفورنيا والتي قد تحدث طفرة في البطاريات خلال السنوات القادمة، فقد قام العلماء في الأساس بمحاولة استخدام آلاف الخيوط الدقيقة جداً عن شعيرات الإنسان والتي تتسم بالكفاءة المناسبة في توصيل الكهرباء، وذلك لاستخدامها في عمل هذه البطاريات والتي تقوم بإعادة التغذية التلقائية آلاف المرات.

 

تستطيع هذه الأسلاك المنتاهية في الصغر الاحتفاظ بالطاقة في دورات تغذية لآلاف المرات وبدون أي فقد في الطاقة أو القدرة على العمل، وسوف تساعد هذه التقنية المصورين على الاحتفاظ بكمية كبيرة جداً من الطاقة في بطاريات بنفس أحجام القديمة أو أقل وقد تستمر البطاريات مدى الحياة بلا أي حاجة لاستبدالها.