بطاريات تعمل بالسكر سوف تستبدل البطاريات الحالية في غضون 3 سنوات

قام الباحثون في Virginia Tech بتطوير نوع جديد من البطاريات تعمل بالسكر و التي يمكنها ان تحل محل البطاريات التي نستخدمها حالياً، و ذلك كون البطاريات الجديدة أرخص من حيث التكلفة و الانتاج، فضلاً عن أنها اكثر ملاءمة للبيئة.

 

هذا و قد تم تطوير هذه البطاريات التي تعمل بالسكر بحيث تمتلك كثافة أعلى للطاقة، و التي تسمح بإطالة عمر البطارية قبل أن تحتاج لشحنها مرة أخرى. و يُذكر أن البطاريات الجديدة تم تطويرها من قبل البروفيسور Y.H Percival Zhang و فريقه، و يمكن أن ترى النور في غضون 3 سنوات – و سوف يتم تطبيقها في عدد كبير من الأجهزة بما في ذلك الهواتف الذكية و أجهزة التابلت و غيرها.

 

و من جانبه صرح البروفيسور Y.H Percival Zhang بأن السكر هو مخزن رائع للطاقة و الذي يتواجد في الطبيعة، لذلك فمن الطبيعي أن نحاول تسخير هذه الطاقة الطبيعية بطريقة صديقة للبيئة لإنتاج البطاريات.

 

و الجدير بالذكر أن البطاريات الحالية عندما تُرمي في البيئة التي نعيش فيها فإنها تكون بمثابة شيء سام و ينتهي بها المطاف في مكب النفايات، و لكن البطاريات الجديدة المصنوعة من مواد صديقة للبيئة ستضع حداً لهذا الامر.