براءة اختراع من سامسونج تُظهر نظارة واقع معزز قابلة للطي

 

مثل العديد من شركات التقنية الأخرى، ركزت شركة سامسونج على تطور تقنيات الواقع المختلط ومالت كثيرًا إلى الواقع الافتراضي بدلًا من الواقع المعزز، لكن وفقًا لبراءة اختراع نشرت حديثًا، كانت شركة سامسونج تعمل بنشاط على نظارة واقع معزز قابلة للطي وبميزة واحدة مثيرة للاهتمام وهي شاشة تستطيع تفعيلها أو إلغاء تفعيلها تقائيًا بواسطة الإطارات.

 

في حين أن بعض سماعات الواقع المعزز بما في ذلك نظارة هولو لينس من مايكروسوفت وماجيك وان ليب تلتف تمامًا حول الرأس مثل النظارات الصناعية، فإن تصميم سامسونج يبدو أقرب إلى زوج النظارات الشمسية العادية.

 

اقرأ أيضًا >> فيسبوك تسعى لتطوير نظارة غير مسبوقة للواقع المعزز

 

الفرق الوحيد بين تصميم سامسونج الجديد ونظارات الصوت التي تعمل بالبلوتوث من بوز وأوكلي وغيرها، أن الخاصة بسامسونج تمتلك تصميمًا مربعًا يظهر أمام العين، بخلاف المفهوم الذي يجعها قريبة من جهاز عرض صغير مثبت على إطار النظارة.

 

تُظهر الوثائق أنها عبارة عن نظارة واقع معزز قابلة للطي تشبه إلى حد بعيد زوج النظارات العادية، لكن مع إطارات أكثر سمكًا لاستيعاب مكوناته الإلكترونية، وقد يختلف تصميم المنتج النهائي إلى حد كبير عما هو موجود ببراءة الاختراع، وتعمل بمجرد فتح ذراع النظارة الذي يحتوي على مكونات إلكترونية تدعم النظارة.

 

اقرأ أيضًا >> خرائط جوجل تختبر الواقع المعزز لتحسين دقتها

 

هناك جهاز عرض بسيط فوق النظارة لبث صور على الشاشة الصغيرة الموضوعة فوق مجال رؤية مرتديها، للتأكد من عدم إيقاف تشغيل الجهاز عن طريق الخطأ إذا حاول المستخدم الإشارة برأسه على نحو خاطى، وتفكر الشركة في استخدام أجهزة استشعار مغناطيسية للتأكد من أنه لايزال في وضع الاستعداد حتى يلبسها مرتديها عن عمد.