براءة اختراع لمايكروسوفت حول نظارة تكشف الشعور الداخلي لمن حولك

لطالما حلمت بمعرفة الشعور الداخلي للكثير ممن تُقابلهم وها هي شركة مايكروسوفت قد حولت الحلم إلى حقيقة، حيث مُنحت شركة مايكروسوفت براءة اختراع لنظارات تقوم بالكشف عن المشاعر الحقيقية للناس من حولك.

 

وبالتفكير في هذا الأمر يعتبر هذا تجنباً واضحاً للسؤال المتعارف عليه وهو " كيف تشعر الآن؟"، الأمر بالطبع يحتاجه الكثير منا في تعاملاته اليومية كأن يعرف مثلاً مدى تأثير كلماته أو سلوكياته على الناس من حوله.

 

كشف مكتب براءات الإختراع والعلامات التجارية بالولايات المتحدة والذي رصدته أولاً صحيفة الوول ستريت، أن مايكروسوفت قد طورت أداة يمكن إرتداؤها والتي تقوم بكشف العاطفة وردود الفعل عن بعد وذلك من خلال النظر في شاشة محمولة، سيتمكن المرتدي من معرفة السلوكيات المختلفة مسموعة ومرئية من خلال رؤية الأشخاص من حولك.

 

يعتمد الجهاز على أجهزة استشعار مختلفة وكاميرات وميكروفون ليقوم بتفسير إيماءات الإنسان وتعبيراته في المواقف المختلفة مع التعرف  على بعض التغييرات الطفيفة في درجة الحرارة واختيار الكلمات المناسبة وجودة الصوت والسرعة، يوفر البيانات بعد ذلك لمرتدي سماعة الرأس.

 

وقد نصت البراءة على:

"يتم احتساب الحالات العاطفية بناء على السلوكيات وردود الفعل التي تقدمها الأداة مع الإشارة إلى الحالات العاطفية الخاصة بها".

 

تتمكن النظارة من إلتقاط مجموعة كبيرة من ردود الفعل الخاصة بمرتدي النظارة كأن يقوم بتفسير سلوكياته أثناء شرح محاضرة ما.

 

الأمر ليس بهذه الدرجة من الوضوح حول إمكانية مايكروسوفت تطوير أجهزة لها، فليس الأمر ضروري فبراءة الإختراع يتم التحقق منها لتسجيل أوائل المفكرين والمنفذين لأ المنتجين لها، لضمان حفظ الحقوق الفكرية لها.