باحثون يستخدمون بيانات التسارع في الهواتف للتنبؤ بالسمات الشخصية

تحتوي هواتفنا على كمية مقلقة من المعلومات عن كل مستخدم، على الرغم من أن الرسائل والمكلمات واستخدام التطبيقات وسجلات المواقع يُمكن جمع الكثير من البيانات من خلالها، لكن مقاييس التسارع بالهاتف تحتوي على معلومات أساسية كذلك.

استخدم باحثون من جامعة رويال ميلبورن للتكنولوجيا أجهزة استشعار صغيرة تتبع حركة الهاتف لمعرفة بعض المعلومات عن خطوات المستخدمين والتنبؤ بشخصيتهم.

 

اقرأ أيضًا >> شركة كوالكوم تستخدم الموجات فوق الصوتية لتقدّم مستشعر بصمة أفضل  

في مقال نشرته جمعية IEEE للحاسب، يقول الباحثون أنه يمكن معرفة مدى سرعة ووقت استخدام هواتفنا وكذلك ما إذا كنا نحمله ليلًا أم لا، وهذا يكشف بعض الأنماط، فمن خلال ربط النشاط البدني بسمات الشخصية، قرر الفريق أن الأشخاص المقبولين اجتماعيًا لهم أنماط عشوائية ومنشغلين دومًا في عطلات نهاية الأسبوع وأمسيات أيام الأسبوع، ومن الواضح أن الإناث حساسات لتفحص هواتفهن بانتظام وكذلك في الليل، لكن الذكور يفعلون العكس.

يقوم كذلك الأشخاص الأكثر إبداعاً وفضولًا بإجراء مكالمات هاتفية أقل مقارنة بالآخرين، ويقول الباحثون أن هذه البيانات يُمكن استخدامها لتحسين التوصيات إلى الأصدقاء عبر شبكات التواصل الاجتماعية ووصول الإعلانات المستهدفة للشريحة المناسبة، وتساعد هذه التحليلات على فهم أنفسنا بطريقة أفضل.

 

اقرأ أيضًا >> نظام ذكاء اصطناعي جديد لرصد المستشعرات الموجودة بداخل جسم الإنسان

قد تكون الدراسة غير كافية لشمولها أشخاصًا قليلة، لكن الباحثون قد يكررون هذه الدراسة في أماكن اخرى وعلى نطاق أوسع، لكن بغض النظر عن النتيجة، فإن ذلك يؤكد أن الشركات يُمكنها استخدام مقاييس التسارع لجمع البيانات عن المستخدمين بطريقة أو بأخرى.