ايلون ماسك يحذف صفحتي تيسلا وسبايس اكس على فيس بوك

اعتباراً من ظهر اليوم الجمعة أصبحت صفحات تيسلا وسبايس اكس على فيس بوك أمراً من الماضي، حيث يأتي حذف هاتين الصفحتين استجابة إلى حملة حذف فيس بوك #DeleteFacebook التي بدأها أحد مؤسسي واتس اب برايان اكتون الذي طالب الأفراد والشركات بحذف حساباتهم على فيس بوك بعد حادثة اختراق الخصوصية الأخيرة.

 

وقد رد ماسك على تغريدة من قبل اكتون تدعو لحذف الحساب على فيس بوك، حيث كتب ماسك فقط “ما هو فيس بوك؟” دون توفير أية تفاصيل إضافية، وعندما علق أحد مستخدمي تويتر بأن ماسك يجب عليه أن يحذف صفحة سبايس اكس على فيس بوك أجاب قائلاً :

 

” لم أنتبه أن هناك صفحة على فيس بوك، سأحذفها.”

 

على أي حال، يبدو أن انستغرام – الذي يستخدمه ماسك كثيراً لمشاركة صور تيسلا وسبايس اكس – لا يزال خياراً متاحاً لدى ماسك في الوقت الحالي، وفي تغريدة تالية صرح ماسك بأنه لا يملك أية مشكلة مع انستغرام طالما أنه يحافظ على استقلاليته وأمانه.

 

ويعتبر ماسك من بين الشخصيات والشركات المهمة التي تقوم بالتخلي عن فيس بوك، ففي وقت سابق اليوم صرحة شركة Sonos أنها ستتوقف عن الإعلان عبر فيس بوك رداً على الفضيحة، ونظراً لأن عائدات فيس بوك المهمة تأتي معظمها من الشركات التي تدفع مقابل الإعلانات فإن هذه الحملة لحذف الحسابات على فيس بوك قد تشكل ضربة موجعة للشبكة العملاقة.