اهتمام تقني كبير من دولة الكويت في الملتقى العالمي للمعلوماتية

على مدار ثلاثة أيام أقيم الملتقى العالمي للمعلوماتية بدولة الكويت تحت رعاية صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، وبتنظيم من مؤسسة سمو الشيخ سالم العلي الصباح للمعلوماتية، وقد تناول المُلتقى أحدث التقنيات والخدمات المبتكرة مع إقامة الورش لزيادة المعرفة والخبرة وإجراء التجارب العملية.

اهتمام تقني كبير من دولة الكويت في الملتقى العالمي للمعلوماتية 2

أقيم الملتقى في قاعة فندق الراية بمدينة الكويت وهو يستمر لثلاثة أيام ابتداءاً من الحادي والعشرين من نوفمبر الجاري وحتى الثالث والعشرين منه، ويهدف إلى تشجيع المبدعين والمبتكرين وتحفيز الأفراد والمؤسسات للمشاركة الفعّالة بالاقتصاد المعرفي، مع تعزيز حركة ريادة الأعمال وتمكين الأفراد والمؤسسات من المهارات الإبداعية اللازمة لللعملية المعرفية. يهدف الملتقى أيضاً إلى تطوير بيئة الأعمال الرقمية والمعرفية وتوفير منصة تفاعلية لتبادل المعارف والتجارب والخبرات.

اهتمام تقني كبير من دولة الكويت في الملتقى العالمي للمعلوماتية 5

يتمحور الملتقى حول استخدام نماذج لمشاريع رقمية متطورة تعمل على قدم وساق ودراستها بالتفصيل، مع كيفية تعزيزها وتعزيز أفكار المشاركين في استخدام التقنيات الحديثة، ويشارك في الملتقى محترفي الخدمات التقنية وشركات نّاشئة وممولون ومستثمرون ومنظمات محلية وعالمية ومستشارو أمن وتقنية المعلومات ومديرو مشاريع تقنية وأكاديميون وطلبة وخبراء محترفون في تقنية المعلومات وقطاع الأعمال.

اهتمام تقني كبير من دولة الكويت في الملتقى العالمي للمعلوماتية 4

يقام الملتقى هذا العام تحت شعار “التحوّل الرقمي إلى اقتصاد المعرفة”  وقد أكد سمو الشيخ محمد العبدالله، وزير شؤون مجلس الوزراء في افتتاح الملتقى أن الملتقى يأتي بمثابة نقطة جلية وسط تسارع وتيرة التقنية عالمياً وبالتحديد في المنطقة العربية وكيف أن التقنية تساعد على انتقال الدول والحضارات من الاقتصاد التقليدي إلى اقتصاد مبني على المعرفة كي ينافس العديد من الأمم والشعوب.