انفجار هاتف أيفون 6 في يد فتاة يسفر عن أضرار طفيفة

في حادثة من الحوادث المتكررة للهواتف الذكية، حدث انفجار هاتف أيفون 6  في يد فتاة تبلغ من العمر 11 عامًا في كاليفورنيا، مما عرضها لبعض الحروق جزئيًا.

 

تقول الضحية كيلا راموس لشبكة 23ABC:

 

“كنت جالسة والهاتف في يدي، ثم رأيت شرارات تحلق في كل مكان وألقيت به على البطانية، مما أدى إلى اشتعال النيران بها وصنع بها بعض الثقوب”.

 

أكدت راموس أنها قد تعرضت للحرق، لكن لحسن الحظ كانت البطانية والسرير هي الأكثر تضررًا، وقالت أنها كانت تستخدم الهاتف الذكي فقط لمشاهدة مقاطع فيديو يوتيوب.

 

 

تضرر الهاتف تضررًا بالغًا وأصبح متفحمًا من النيران، وقد تم تفكيك الجهاز جزئيًا مع فصل الشاشة عن الجسم وظهور بعض الحروقات في جميع مكوناته.

 

اقرأ أيضَا >> انفجار هاتف سامسونج جالاكسي اس 7 ايدج

 

اتصلت ماريا أداتا، والدة كايلا بدعم شركة أبل في اليوم التالي، وطُلب منها إرسال صور لجهاز أيفون المدمر عبر البريد الإلكتروني، وقيل ان شركة أبل تقوم بالتحقيق في ذلك الحادث، وسيتم شحن هاتف أيفون جديد لها كبديل.

 

وفقًا للشركة، هناك العديد من العوامل التي تؤدي إلى انفجار مثل انفجار هاتف أيفون 6 الأخير، كارتفاع درجة حرارة الهاتف واشتعال النيران به، كما حدث في هذه الحالة. فقد يتسبب في ذلك استخدام أحد المنتجات غير المصرح بها مع الجهاز، مثل كابلات الشحن من الطرف الثالث أو إصلاح ما في الأماكن غير الرسمية.

 

اقرأ أيضًا >> انفجار الهواتف الذكية: ما هي أسبابه؟ وكيف نحمي أنفسنا؟

 

لم تعلق شركة أبل علنًا عن هذه الحادثة، ولم يتم تحديد السبب وراء هذا الانفجار. لم تكن هذه الحالة الأخيرة هي الوحيدة، إذ وقعت إحدى الحوادث في مايو الماضي والتي أسفرت عن اشتعال وانفجار أحد هواتف أيفون في متجر بلاس فيجاس، واشتعلت النيران كذلك في هواتف أيفون اكس اس ماكس في سروال أحدهم.