انسحاب أمازون و سوني من المؤتمر العالمي للموبايل بسبب فيروس كورونا

كشفت تقارير أخيرة عن انسحاب كلًا من أمازون و سوني من المؤتمر العالمي للموبايل هذا العام بسبب فيروس كورونا لتنضم بذلك إلى قائمة الشركات التي أعلنت عن عدم مشاركتها في حدث الموبايلات الأكبر عالميًا في وقت سابق.

 

وكانت كلًا من إل جي الكورية وزد تي إي الصينية وإريكسون، أعلنوا جميعًا عن إلغاء الفعاليات الخاصة بهم والتي كان مُخططًا انعقادها في المؤتمر العالمي للموبايل 2020 في برشلونة.

 

انسحاب سوني من MWC 2020

 

قالت سوني في بيان نُشر على موقعها على الإنترنت: “كانت سوني تراقب عن كثب الوضع المتطور في أعقاب تفشّي فيروس كورونا الجديد، والذي أعلنت عنه منظمة الصحة العالمية كحالة طوارئ عالمية في 30 يناير 2020”.

 

وأضاف البيان: “نظرًا لأننا نولي أهمية قصوى لسلامة ورفاهية عملائنا وشركائنا ووسائل الإعلام والموظفين، فقد اتخذنا قرارًا صعبًا بالانسحاب من المعرض والمشاركة في المؤتمر العالمي للموبايل 2020 في برشلونة، بإسبانيا”.

 

انسحاب أمازون هي الأخرى

 

في نفس الإطار، نشرت شركة أمازون بيان صحفي لموقع تك كرانش التقني صرّحت فيه بأنّه “بسبب تفشي المرض والمخاوف حول فيروس كورونا، سوف تنسحب أمازون من المشاركة في المؤتمر العالمي للموبايل 2020 المقرر في الفترة من 24 إلى 27 فبراير الجاري في برشلونة بإسبانيا”.

 

تجدر الإشارة إلى أنّ أمازون على مدار تاريخها لم تكن لها مشاركة فعّالة في المؤتمر العالمي للموبايل، أمّا شركة سوني، فعادةً ما تستخدم فعاليات المؤتمر للإعلان عن أحدث منتجاتها من الهواتف الذكية واللوحية. في العام الماضي مثلًا، أعلنت سوني عن هاتفها الذكي الرائد Xperia 1 أثناء المعرض، وهذا العام سوف تتبع الشركة سياسة مختلفة بالإعلان عن أحدث منتجاتها عبر الإنترنت، من خلال قناة Xperia على يوتيوب التابعة لها.

 

من جانب آخر، قدّمت جمعية GSM – التي تُنظّم المؤتمر العالمي للموبايل – بيانًا يوضّح بالتفصيل الإجراءات المضادة التي تتخذها ضد انتشار فيروس كورونا، حيث لن يُسمح لأي مسافر من مقاطعة هوبي الصينية – التي بدأ منها فيروس كورونا – بالوصول إلى هذا الحدث، بينما سيحتاج أي شخص زار مناطق أخرى في الصين إلى إثبات وجوده خارجها لمدة 14 يوم على الأقل قبل المؤتمر.

 

ومع بدء المؤتمر العالمي للموبايل 2020 في غضون أسبوعين تقريبًا، من المحتمل أن تُعقّد هذه الإجراءات من خطط الكثير من الشركات الصينية التي كانت تخطط للحضور.

قد يعجبك ايضا