انخفاض سعر البيتكوين لأقل من 6000 دولار وتوقعات باستمرار الانخفاض

انخفض سعر البيتكوين إلى ما دون 6000 دولار للمرة الأولى منذ شهر أغسطس وبهذا يصل إلى أدنى مستوى له منذ أكثر من عام، وهذا قد يحطم الامتداد الأخير الذي أظهره البديل الرقمي المنافس للنقد.

 

فقد تراجعت العملة الرقمية بيتكوين بما يصل إلى 15% وجاءت معظم الخسائر الأولية في أول نصف ساعة، وهو أكبر انخفاض منذ فبراير، وعلى إثر ذلك تراجعت العملات الرقمية الأخرى بما في ذلك إيثر ولايتكوين وXRP بنسبة 17%

 

أكد مايكل تيبان، الشريك في صندوق ألفابت من سان خوان في بورتريكو أن السوق يهبط متجهًا إلى القاع، وأن هناك أشخاص يخططون لأنماط تاريخية وآخرون يشيرون إلى تراجع نهائي يدعو البعض إلى الاستسلام والفرار من السوق.

 

تكهن بعض التجار أن المستثمرين قد يتركون عملات البيتكوين لترتفع قيمتها ثم يحصلون على النقد منها، وهذا ما سيجعل لكل عملة بيتكوين جديدة قيمة مختلفة.

 

انخفضت عملة البيتكوين إلى 5322 دولار وهي السعر الأدنى منذ أكتوبر 2017 أو قبل الزيادة في الطلب التي دفعت السعر إلى الاقتراب من 20 ألف دولار في ديسمبر الماضي وقد انخفضت بنسبة 70% تقريبًا وهو رقم قياسي في الهبوط ولم تهبط هذه النسبة من قبل طيلة العشر سنوات.

 

 

سيتنافس إصداران من برنامج بيتكوين كاش ليصبحا السلسلة المهيمنة قريبًا، وقد يتحول بعض الباحثين عن العملات الرقمية من التعدين عن البيتكوين إلى التعدين عن بيتكوين كاش. ويرجع أحد أهم الأسباب وراء انخفاض سعر البيتكوين إلى حالة عدم اليقين المحيطة بالبيتكوين كاش، ويتوقع بعض المحللين أن البيتكوين سيتأرجح إلى أن ينخفض إلى أقل من 4000 في نهاية الصيف القادم.

 

تراجعت القيمة السوقية الكاملة للعملات الرقمية المشفرة بمقدار 15 مليار دولار في 24 ساعة يوم أمس، وذلك وفقًا لموقع CoinMarketCap.com وبلغ إجمالي سقف السوق بنحو 185 مليار دولار وذلك بانخفاض 70% عما كان عليه في بداية العام.