انخفاض بنسبة 9% في أسهم تسلا بعد حادث سيارة تسلا X

في نهاية الأسبوع الماضي توفي أحد مالكي سيارة تسلا X أثناء سيرها في الطريق العام في كاليفورنيا واصطدامها بالمنصف واحتراقها، ومن الجدير بالذكر أن مهندسي تسلا توجهوا فوراً إلى مكان الحادث لمساعدة السلطات في إطفاء الحريق في بطارية السيارة.

 

ويعود سبب وجود مهندسي تسلا إلى أن مكونات سيارة تسلا X عالية التوتر تحتاج لتعامل مختلف عن حرائق السيارات العادية.

 

وبعد بضعة أيام من الحادثة أوضحت وكالة رويترز أن إدارة أمان الطرقات الدولية تحقق في الحادثة رغم أنه من غير الواضح ما إذا كان وضع القيادة الذاتية مفعلاً أم لا في وقت الحادث، وستركز تحقيقات الإدارة على الخطوات اللازمة عند التعامل مع حرائق البطارية وكيفية إبعاد السيارة من مشهد الحادث دون أن تنفجر كلها.

 

وقد صرح أحد المتحدثين باسم تسلا إلى CNN قائلاً :

 

” لقد شعرنا بالأسى تجاه هذه الحادثة وقدمنا تعاوننا الكامل للسلطات للوصول إلى وقائع حقيقية.”

 

ومن الجدير بالذكر أنه عقب الإعلان عن هذه التحقيقات انخفضت أسهم تسلا بشكل كبير حيث أصبحت قيمة السهم الواحد 279$ وهو انخفاض بمعدل 8,22% خلال بضعة ساعات فقط.